شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

من “أستانا” إلى “سوتشي” رحلة الخداع

2 344

احتل النظام المجرم وحليفه الروسي ثلاث مناطق كانت قد شملتهم اتفاقية ما يسمى “خفض التصعيد”، التي خرجوا بها في مؤتمر “أستانة”، ورغم أن الاتفاقية التي عقدت بين روسيا وتركيا وإيران تحمل وقف الاعمال العسكرية، إلا أن النظام والمحتل الروسي اجتاحوا هذه المناطق، بعد ما ارتكبوا المئات من المجازر وشردوا وهجروا الآلاف من الأهالي، ثم يأتي اليوم دور المنطقة الرابعة للعملية، ويسعى الاحتلال الروسي في “سوتشي” إلى الالتفاف على المنطقة لاحتلالها أيضاً، وإرجاعها لحظيرة النظام النصيري.

للتحميل اضغط هنا بالزر الأيمن ثم احفظ الرابط

للتحميل من الهاتف المحمول اضغط مطولا ثم احفظ الرابط

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

2 تعليقات
  1. عبدالله يقول

    لماذا لم تذكروا تركيا/أردوغان؟ فأردوغان هو عرَّاب اتفاقيات آستانة وسوتشي للتسليم والاستسلام ! أردوغان خان الثورة وباعها من أجل حظوة عند أمريكا وروسيا!

  2. عمر يقول

    مقدم التقرير ممتاااز، بارك الله فيك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق