شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

شرق الفرات.. من قسد إلى الأسد

0 144

مناطق شرق الفرات كغيرها كانت من السباقة بالالتحاق بركب الثورة السورية، فحرر أبناؤها مناطقهم من النظام المجرم ولم تكتمل فرحتهم حتى فرض تنظيم الدولة نفسه عليهم فقتلوا الثائرين على النظام بدعاوى مختلفة، ومن بعدها ظهرت ميليشيا قسد بحجة محاربة التنظيم، فكانت وجهًا من وجوه الاحتلال والبطش بحق الأهالي، واليوم وبعد عملية “نبع السلام” سمحت الميليشيا بدخول النظام المجرم إلى مناطق سيطرتها.

للمشاهدة اضغط هنا

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق