شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

لولا خيانتهم لما دخل درعا… فكيف كافأهم؟

0 325

لم يكن ليتمكن النظام المجرم من السيطرة على محافظة درعا بالرغم من مساندة روسيا وإيران لولا الخيانة التي حصلت، فقد أقدم مجموعة من قادة وعناصر بعض الفصائل بالطعن بظهر المجاهدين وتسليم القرى والبلدات دون قتال الأمر الذي ساعد النظام على محاصرة مناطق أخرى، لكن ما إن بسط النظام نفوذه على كامل درعا حتى بدأ حملة كبيرة باعتقال وتصفية عناصر وقادة المصالحات.

للمشاهدة اضغط هنا

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق