شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حرب شوارع؛ أشباح متحركة بين الأبنية، عمليات تنكيل نوعية تتربص بجنود الاحتلال

2 2٬313

إباء- لم تلبث القوات الروسية وميليشياتها المتنوعة إلا ساعات بعد توغلها في مدينة معرة النعمان حتى بدأت أصوات الانفجارات ورمايات القنص والاشتباك المباشر، حيث كانت تظن أن المدينة قد أصبحت آمنة ولم يبقى إلا تمشيط بعض الأبنية إلا أن الواقع الميداني كان مغايرا كما وصفته مصادر عسكرية لشبكة إباء الإخبارية.

العصائب الحمراء داخل معرة النعمان:

العمليات النوعية لمجموعات “العصائب الحمراء” التي تعتبر القوات الخاصة لهيئة تحرير الشام داخل مدينة معرة النعمان أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من عناصر ميليشيات الاحتلال الروسي بينهم ضباط، وتميزت بتنوعها فتارة بالانغماس وتارة أخرى بالأحزمة الناسفة بالإضافة لعنصر المفاجأة فمدينة كمعرة النعمان قد تحوي داخل أبنيتها وعلى أطرافها عشرات الانغماسيين الجاهزين للانقضاض على ميليشيات الروس في اللحظة المناسبة كما يصف مراقبون، إلا أن الخسائر لم تقتصر على عصابات الأسد فقط فطالت القوات الروسية وقتل على إثر العمليات الانغماسية الأخيرة في المدينة 3 جنود روس حسب ما أكده المتحدث باسم الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام لإباء.

وبثت قناة “روسيا اليوم” مقطعا مصورا أثناء تجول كادرها في شوارع مدينة معرة النعمان ليفجر أحد عناصر الهيئة الإنغناسيين سترته الناسفة بتجمع لميليشيات الاحتلال الروسي أثناء التصوير موقعا قتلى وجرحى، وأظهرت المقاطع المصورة حالة الذعر التي عمت صفوف الميليشيات داخل معرة النعمان عقب العمليات الانغماسية والاستشهادية.

ذعر في صفوف الميليشيات بين الأحياء الواسعة:

بدوره علّق “أبو خالد الشامي” المتحدث باسم الجناح العسكري لتحرير الشام على العمليات النوعية في معرة النعمان ” “إن كل أرض طاهرة من محررنا يدنسها الاحتلال الروسي وأذنابه لن تكون إلا نارا عليهم وسيخرج لهم مجاهدونا من حيث لا يحتسبون”، وتشير تصريحات المتحدث العسكري في الهيئة إلى استراتيجية متبعة تهدف للتنكيل بأكبر عدد ممكن من قوات الاحتلال المتقدمة وإيقاع الخسائر الفادحة في صفوفها، فيما أكد “الشامي” أن عمليات معرة النعمان لن تكون الأخيرة ولن تنحصر في مكان.

يرى مراقبون أن سياسة العمليات النوعية بالتزامن مع توغل ميليشيات الاحتلال “الروسي-الإيراني” في إدلب قد لا يظهر أثرها مع بدايتها، إلا أن استمرارها سيشكل عائقا أمام استمرارية تقدم ميليشيات الاحتلال، خاصة مع اقترابها من مدن عرفت بمناخها الثوري واصرار أهلها على القتال سواء كان مواجهة مباشرة أو حرب عصابات تستنزف العدو.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

2 تعليقات
  1. خالد يقول

    اللهم انصر المجاهدين وثبت أقدامهم

  2. خالد يقول

    كأني أقرأ سيناريو فيلم هوليودي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق