شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حكومة الإنقاذ تؤمن دخول عشرات الوفود الإعلامية إلى الشمال المحرر

0 366

إباء- دخلت في الفترة الأخيرة عدة وفود صحفية إلى المناطق المحررة حيث قدمت حكومة الإنقاذ السورية التسهيلات لهذه الوفود، وتوجهت برفقتها إلى المناطق التي تعرضت لقصف الاحتلال الروسي والنظام المجرم، وقاموا بتغطيتهم الصحفية وتوثيقهم لبعض نتائج الحملة الأخيرة للنظام على الأهالي في ريفي حماة و إدلب، ونقلوا ووثقوا من خلال عدساتهم مجازر الاحتلال من قتل وتهجير للأهالي, وما تسببه من دمار للمنشآت الطبية و التعليمية والأفران والبنية التحتية، ونقلوا الصورة الحقيقية للنظام المجرم الذي يستهدف كافة مقومات الحياة في الشمال المحرر وريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي بشكل حصري.

تأمين دخول 100 وفد إعلامي:

وبحسب “ملهم الأحمد” مسؤول العلاقات الإعلامية في حكومة الإنقاذ السورية وجهت الحكومة دعوات للقنوات والوكالات العالمية من أجل زيارة المناطق المحررة، مضيفًا: “تواصلنا مع عشرات الجهات الإعلامية وخلال السنة الفائتة نسقنا لدخول أكثر من 100 وفد إعلامي من بينهم قنوات ووكالات عالمية وتركية”، مؤكدًا أن القنوات الإعلامية كشفت أكاذيب النظام المجرم خاصة في الحملة العسكرية الهمجية الأخيرة على إدلب وريفها، مما أزعج الاحتلال الروسي وحليفه، وعلى المقابل أبدت الكثير من الطواقم الإعلامية ارتياحها في العمل مع حكومة الإنقاذ والتنسيق معها، وأشار إلى أن “الكثير من القنوات تتواصل مع الحكومة من أجل الدخول إلى المحرر”.

وكالات عالمية وتركية على رأس الوفود:

من بين الوفود عدة قنوات ووكالات منها وكالة “رويترز” و “فرانس 24” و “الأناضول” و “CNN الأمريكية” وغيرها العديد، حيث توزعت زياراتها على مدينة إدلب ومناطق بريفها الجنوبي وريف حلب الغربي بالإضافة لمدينة جسر الشغور والمخيمات الحدودية، فيما استهدف الاحتلال الروسي بشكل متعمد فريق “سكاي نيوز” الإنكليزية أثناء توثيقهم للجرائم التي ارتكبت في الحملة الأخيرة على المناطق المحررة بالقرب من بلدة الهبيط بريف إدلب.

وَضَمن مسؤول العلاقات في “الإنقاذ” “تأمين جميع التسهيلات والحماية والخدمات اللازمة لسير عملهم على أكمل وجه ونقل الصورة الحقيقية عن المناطق المحررة وجميع الأمور تقدم بشكل مجاني”.

 

“الإنقاذ” تكرّم مراسلي “TRT” التركية:

وكرمت حكومة الإنقاذ السورية ممثلة برئيسها الأستاذ “فواز هلال” عددًا من مراسلي قناة “TRT” التركية تقديرًا لحرصهم على نقل مجريات الثورة السورية وتوثيقهم مجازر النظام المجرم وحليفه الاحتلال الروسي بحق الأهالي، وحثَّ في نهاية التكريم باقي وسائل الإعلام الأجنبية والعربية على الدخول لللمناطق المحررة ونقل الصورة الحقيقية التي يحاول الاحتلال تشويهها وتغييرها، وتحدث “هلال” لوفد القناة عن ” الإدارة المدنية القائمة و النجاحات التي حققتها رغم الصعاب والظروف القاهرة التي تعصف بالمنطقة بين الفينة والأخرى”، وامتلاك هذه الإدارة لإرادة الصمود.

 

وتؤكد حكومة الإنقاذ السورية عبر رئيسها الأستاذ “فواز هلال” ومدير علاقاتها الإعلامية خلال تصريحات مسبقة على استعدادهم لإدخال القنوات والوكالات والوفود الإعلامية للمناطق المحررة في إدلب والأرياف المحيطة بها لتوثيق الأحداث ونقل حقيقة ما يجري على الأرض بحيادية ومهنية وتسليط الضوء على معاناة الشعب السوري في ظل القصف الهمجي والتشريد الذي يتعرض له من قبل الاحتلال الروسي والنظام المجرم.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق