شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الأهالي والمجاهدون في صف واحد ولن يستطيع أحد تفريقهم

0 101

شهدت مدينة إدلب اليوم عرسًا جماهيريًا كبيرًا حيث احتشد الآلاف من السوريين اﻷحرار في ساحة الشهداء تخليدًا لذكرى الشهداء وتأكيدًا على متابعة مسيرة التضحية والفداء تحت عنوان جمعة خيارنا المقاومة.

مظاهرات عارمة تجوب المحرر:
وخرجت هذه الجموع الغفيرة في مظاهرات أتت من كل حدب وصوب لتعبر عن إرادتها الحرة وتقول كلمة الحق في وجه الظلمة القتلة ولتعيد للثورة سيرتها وبهجتها الأولى وقد شكل هذا الجمع الغفير لوحة فسيفسائية رائعة تمثل التفاف الخاضنة الشعبية حول أبنائها المجاهدين واحتضانها لهم.

شرذمة من المفسدين تفسد فرحة المتظاهرين:
وفي تصريح خاص لإباء ذكر أحد المسؤولين في هيئة تحرير الشام “أبو الهدى الدعوي”: “قابل المجاهدون من أبناء تحرير الشام الإحسان بالإحسان كعادتهم وشكروا أبناء شعبهم بأن جعلوا من انفسهم درعًا وسياجًا منيعًا أحاط بالمظاهرة من كل مكان ليحموهم من غدر عملاء النظام وخلايا عصابات البغدادي، وانتشر المجاهدون حول المساجد وساروا مع المتظاهرين خطوة بخطوة ثم وقفت على مفارق الطرقات والحواجز بعيدة عن التجمع الجماهيري المنادي بوحدة المجاهدين ورفض الاحتلال”.

وأضاف: “ولكن وللأسف الشديد لم يهنأ لشرذمة من المفسدين أصحاب اﻷجندات المشبوهة التي لطالما وجدوا في كل زمان ومكان هذا المشهد فساروا بين الناس باحثين عن ما يفسد عليهم فرحتهم، وما هدأ لهم بال حتى أوقعوا شجارًا بينهم وبين بعض المدنيين من المتظاهرين ولما اجتمع الناس عليهم أطلقوا النار، الأمر الذي روع الناس وأخافهم وجعلهم يركضون ويهربون من رصاصهم الطائش ولما تمادوا باطلاق النار مرة أخرى تكاثرت الناس عليهم وأخذوا السلاح منهم وضربوهم”.

رسالة شكر وتقدير:
وختم حديثه بقوله “نحن أبناؤكم وإخوانكم في الهيئة جندًا وقادة نتوجه بالشكر والتقدير لكل من جاهد بكلمته في وجه المحتلين الروس والدول الداعمة للنظام المجرم، ونثمن وقفتكم إلى جانب أبنائكم المجاهدين وعزمكم على المشاركة في الدفاع عن الأرض والعرض في حال أي هجوم على الشمال المحرر”.

ما يزال الأهالي مصرون على ثورتهم وعلى جهادهم ضد الطغاة، فقد قدموا الغالي والنفيس في سبيل ذلك، وأكبر دليل على ذلك هو الانتفاضة الشعبية التي عمت معظم المناطق المحررة من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال مرددة شعارًا واحدًا “خيارنا المقاومة والمجاهدون أبناؤنا”.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق