شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

تركيا .. لعب على أوتار المصلحة

2 150

أعلنت الحكومة التركية في 18 شباط من عام 1952 انضمامها لحلف شمال الأطلسي “الناتو” الذي تأسس عام 1949 بناءً على معاهدة شمال الأطلسي التي تم التوقيع عليها في واشنطن، ويتكون من 28 دولة منها الولايات المتحدة والتي تعتبر أقوى دولة فيه.

مساعدة الحلف وإثبات الولاء:

وكانت تركيا قد ساعدت الحلف وسهلت غزو أفغانستان بإرسال قوات تركية، وإدارة معسكر لقوات التحالف في كابل عامي 2002 و2005، كخطوة منها لإثبات ولائها، لتتغير الأمور حاليًا بشكل مفاجئ وجذري وتعلن الحكومة استعدادها للخروج منه والدفاع عن نفسها لوحدها.

لماذا تسعى تركيا للانسحاب من الناتو:

شرح وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” سبب قرار بلاده شراء منظومة “S-400” الروسية الصنع للدفاع الصاروخي، مشيرًا إلى أنّ قدرات الحلف الدفاعية المجتمعة لم تستطع أن تؤمّن أكثر من 30 بالمئة من المجال الجوّي التركي، وعدم إتاحة المجال لأنقرة لشراء منظومة “باتريوت” الأمريكية المتوافقة مع الشبكة الدفاعية لحلف شمال الأطلسي دفع الأتراك إلى التوجه نحو روسيا للحصول على منظومة الدفاع الروسية الشهيرة.

عزم تركيا على الانسحاب:

وقد نشرت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية سابقًا تقريرًا، عن انسحاب تركيا من الحلف، قالت فيه: “إن بعض الخبراء يرجحون أن هذا الأمر بات قاب قوسين أو أدنى من التحقق، حيث من المحتمل أن تنسحب تركيا من الناتو خلال سنة 2019،

وأشارت الصحيفة إلى أنه، “وعلى الرغم من أن عضوية الناتو تعتبر حلقة الوصل بين تركيا والدول الغربية، إلا أن انسحاب تركيا من الحلف يعد سيناريو غير مستبعد، خاصة وأن الحكومة التركية لا تثق كثيرًا في الغرب”.

روسيا تحاول تقريب تركيا إليها:

وكان علق منذ عدة أشهر الخبير العسكري التركي “بيازيت كاراتا”، على تصريحات روسية مفادها تأكيد موسكو أن تركيا يمكنها الانسحاب بهدوء من حلف شمال الأطلسي، وستضمن بعد ذلك أنها لن تواجه أي تهديد من أجل ضمان أمنها قائلًا: “إن هذه التصريحات تشير إلى أننا يجب ألا نعتمد على حلف “الناتو” عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على أمننا القومي، حيث نستطيع الدخول في تحالف مع روسيا”.

تقارب روسي تركي وعروض بين البلدين:

كما اقترح الرئيس التركي أردوغان على روسيا خلال لقاء تلفزيوني -في 14 من نيسان للعام الحالي- المشاركة بإنتاج دفعة جديدة من منظومة الدفاع الجوية المتطورة “S-400” حيث قال “عرضت أنا على روسيا القيام بإنتاج مشترك للمنظومة “S- 500″ الدفاعية”.

والجدير بالذكر أن تركيا تبحث عن حليف جديد لها يحميها من الخطر المحدق بها، في ظل تأزم وضعها مع “الناتو” وتضييق الخناق عليها، وعدم حمايتها بشكل فعلي.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

2 تعليقات
  1. ابو جواد يقول

    وانت ليش مزعوج

  2. ابو حواد يقول

    وانت ليش مزعوج

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق