شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الاتحاد الأوروبي: خمسة شروط لتحسين العلاقات مع موسكو

0 1٬529

لاتزال العلاقة بين روسيا ودول الاتحاد الأوروبي متوترة إلى حد ما، وفي الفترة الأخيرة جرى مد وجزر على مستوى العلاقات الثنائية بين موسكو ودول الاتحاد الأوروبي عبرت خلاله المتحدثة الرسمية للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، بأن أوروبا تواصل تعاملها مع روسيا بناءًا على المبادئ الخمسة، التي وضعتها كشرط لعودة العلاقات مع روسيا فما هي الشروط الخمسة ؟

وضعت دول الاتحاد الأوروبي شروطًا لتحسين العلاقات ورفع العقوبات على موسكو منذ عام 2016 باتفاق جميع دول الاتحاد وأكدتها في نسيان الماضي وقالت “مايا كونسيانتشيش” المتحدثة الرسمية للخارجية في الاتحاد الأوروبي: “إن دول الاتحاد الأوروبي ستواصل فرض شروطها مع روسيا إلى حين تحقيقها والالتزام بها من طرف الحكومة الروسية”.

وتعتبر الشروط الخمسة أساس السياسة الخارجية الأوروبية تجاه روسيا وهي:

الشرط الأول: ضرورة تنفيذ اتفاقيات مينسك حول تسوية الأزمة الأوكرانية.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي هذا المبدأ شرطا أساسيا لأي تحرك إيجابي ونوعي في العلاقات بين موسكو وبروكسل. فيما يواصل الاتحاد الأوروبي عدم الاعتراف بانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا. الشرط الثاني: تعزيز العلاقات مع بلدان “الشراكة الشرقية” مولدافيا وبيلاروس وأوكرانيا وأذربيجان وأرمينيا وجورجيا، ويرى خبراء أن هذا البند يهدف إلى منع التكامل الاقتصادي والسياسي بين روسيا ودول الاتحاد السوفياتي السابق.

الشرط الثالث: (الاستدامة الداخلية في الاتحاد الأوروبي)، ويعني ذلك تحقيق أمن الطاقة والتصدي لما يسمى بـ”الدعاية الروسية”.

الشرط الرابع: أوروبا ستعيد التعاون مع روسيا في بعض المجالات الانتقائية، ومن بينها الأزمة السورية واستئناف العلاقات مع إيران وقضية كوريا الشمالية. علما أن موغيريني شددت على أن التعاون مع موسكو ممكن في مسائل أخرى ذات أهمية للاتحاد الأوروبي.

الشرط الخامس: العمل مع الشباب الروسي، بإنشاء مشاريع مشتركة بين ناشئين روس وأوروبيين.

وعلق “فلاديمير بوتين” في مؤتمر صحفي في العاصمة “فيينا” إن العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا سياسية وتؤثر على الجهات التي تفرضها”. وأشار إلى أن موسكو مهتمة برفع العقوبات الأوروبية، وبحسب بوتين فإن روسيا تعد أكبر ثاني شريك اقتصادي للنمسا بالإضافة لمسيرة التعاون على طول السنوات الماضية بين البلدين.

تعرف العلاقات الثنائية بين موسكو ودول الاتحاد الأوروبي حال نزاع وتبادل اتهامات وسبق لرئيسة وزراء بريطانيا “تيريزا ماي” أن طالبت من دول الاتحاد مواجهة التحدي الذي تمثله روسيا على النظام الدولي وكشفت “ماي” أن “تحدي روسيا سيستمر لسنوات، ومن الممكن هزيمته بوحدتنا”.

 

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق