شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

فاروق أحرار في أحضان “البنتاغون”

0 1٬834

في سابقة من نوعها أعلن “علاء أيوب” القيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية ومسؤول ملف التفاوض مع المحتل الروسي في مدينة حلب قبل سقوطها بأيام، استقالته من حركة أحرار الشام وانضمامه لإحدى فصائل الجيش الحر.

“علاء أيوب” أو “الفاروق أبو بكر” المعروف بفاروق أحرار، كان من القادة العسكريين لحركة أحرار الشام في مدينة حلب، اختتم مسيرته صباح اليوم باستقالته من الحركة ووداعه الأخير بعد سنوات من العمل ضمن صفوف الحركة التي أسسها حسان عبود ورفاقه رحمهم الله.

نشر الفاروق أبو بكر، تغريدة على حسابه الرسمي على موقع “تويتر” جاء فيها: “اعتبارًا من تاريخ 1مايو/أيار /2018، لم تعد لي أي علاقة رسمية تجمعني بحركة أحرار الشام الإسلامية، ولا جبهة تحرير سوريا، راجيًا لهم التوفيق والسداد في كل أمورهم”.

هكذا اختتم فاروق علاقة سنوات مع أحرار الشام ومؤخرا مع جبهة تحرير سوريا. وجاءت استقالة القيادي البارز في حركة أحرار الشام الذي كان يعمل في مهنة الزخرفة المعمارية وتخرج من المدرسة الإعدادية، بعد أن اندمجت حركة “أحرار الشام” مع حركة “نور الدين الزنكي” تحت مسمى “جبهة تحرير سوريا”، والتي شهدت مواجهات عنيفة مع “هيئة تحرير الشام” انتهت بمصالحة ووقف أعمال القتال.

ورجحت عدة مصادر أن “الفاروق أبو بكر” انتقل إلى صفوف فصيل “لواء المعتصم” العامل في ريف حلب الشمالي، والمعروف بتبعيته للولايات المتحدة الأمريكية والمشهور بفصيل “البنتاغون” بالإضافة إلى فصيل “فرقة الحمزة” فيما لم يكشف فاروق أحرار بعد عن أسباب استقالته من حركة أحرار الشام.

تطورات كثيرة ومأساة كبيرة شهدتها أحياء مدينة حلب مع استلام فاروق ملف التفاوض مع الاحتلال الروسي، انتهت بإجلاء عشرات الآلاف من سكان حلب نحو مخيمات النزوح أو دول اللجوء، بينهم نساء وأطفال ومصابون، لتصبح أحياء حلب خاوية على عروشها وفارغة من أهلها وسكانها، بعد حصار مرير وخذلان فصائلي كبير لتكتمل القصة بفصول التهجير القسري.

فصيل المعتصم أو فصيل”البنتاغون” كما يُلقب، فصيل سيّء السمعة وذو سوابق كثيرة، اشتهر بالفساد وتعاطي المخدرات وظلم الناس في مناطق سيطرته، وهو يعمل في شمال محافظة حلب، ومقره في بلدة مارع، ومن غير الخفي أن لواء المعتصم يمتلك كمية كبيرة من الأسلحة التي قدمتها الولايات المتحدة من برنامج التدريب والتجهيز السوري، بما في ذلك بنادق “M16″، ورشاشات خفيفه من طراز “M249” وسولتام “K6″ ومدافع هاون”M224″، وبراونينغ”M2″، وقد وردت عدة تقارير صرحت بتسليح” لواء المعتصم” من الإدارة الأمريكية.

 

 

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق