شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

تحرير الشام تقتل أحد عناصر “حراس الدين” بالخطأ

0 2٬239

إباء: مع ارتفاع وتيرة عمليات الاغتيال في الشمال المحرر وتشديد الحواجز ونصب الكمائن لضبط الأمن تحرير الشام تلاحق سيارة رفضت الوقوف بعد تجولها لعدة مرات بمنطقة “إيكاردا” جنوب حلب، وتطلق النار عليها بعد رفضها التوقف، ما أدى لمقتل راكبها، جاء ذلك بعد حادثة اعتداء حصلت على أحد بيوت المجاهدين من قبل سيارة مجهولة قبل فترة قليلة.

وفي تفاصيل الحادثة أفاد “أبوعبدالملك الشامي” الشرعي في هيئة تحرير الشام، أن سيارة تجولت في المنطقة لعدة مرات فلاحقها عناصر للهيئة بعد اشتباههم بها وطلبوا منها التوقف لكنها تابعت طريقها إلى أن وصلت لحاجز الهيئة في منطقة “إيكاراد” فأشار إليها عناصر الحاجز بالتوقف وعند رفضها أطلق أحد عناصر الحاجز النار عليها فأصيب من بداخلها بطلقة فارق الحياة على إثرها، ليتبين فيما بعد أنه “أبوعقبة” من تنظيم “حراس الدين” -بحسب وصفه-.

وأضاف “الشامي” “على الفور استنفرنا الأخوة لإيقاف من أطلق النار لمعرفة تفاصيل القضية بعد التحقيق معه”.

وأكد الشرعي في الهيئة على إحالة الجناة إلى قضاة يرتضيهم الطرفين، مشيرًا إلى انه حاول التواصل مع “حراس الدين” لحل المشكلة؛ “خاصة بعد استنفار عناصر التنظيم وحصول مشادات كلامية لا داعي لها ظنا منهم أن قتل أخينا “أبوعقبة” رحمه الله كان عمدًا” -بحسب قوله-.

الجدير بالذكر أن الشمال المحرر يشهد مرحلة من التدهور الأمني بعد عمليات اغتيال دامية، اقتضت رفع الجاهزية لحواجز الفصائل وإعلان حظر التجوال في بعض المناطق.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق