شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

في ظل الصراع الإسرائيلي الإيراني في سوريا، روسيا تسعى لكسب العلويين

0 1٬908

بعد الثورة السورية التي خرجت عام 2011 ازدادت حدة الصراع الدولي وبدأت الانقسامات تظهر بين الأطراف وخاصة في سوريا حيث سعى كل طرف لكسب وكيل يقاتل نيابةً عنه على الأرض ويضمن مصالحه.

وفي الآونة الأخيرة وبعد الخلاف بين أمريكا وإسرائيل من جهة، وإيران من جهة أخرى بدأت ملامح تغيرات جديدة قد تحدث في الساحة الشامية، فضربات إسرائيل للميليشيات الشيعية وتوعدها لها يوحي بقرار أمريكي إسرائيلي لإبعاد إيران وميليشياتها عن المشهد السوري الأمر الذي سينعكس سلبا على نظام الأسد الهَش.

الصراع الإسرائيلي الإيراني سينعكس أثره سلبا نوعا ما على روسيا أيضا حيث أعتمد الروس في كل معاركهم ضد المجاهدين والثوار على الميليشيات الرافضية في التقدم على الأرض وما كان للترسانة الجوية الروسية أن تحقق أي إنجاز دون قوات برية.

وفيما يبدو فإن موسكو تحاول فرض سيطرة عسكرية على محافظتي طرطوس واللاذقية حيثُ تتواجد فيهما القواعد العسكرية الروسية، وكسب الطائفة العلوية (النصيرية) لتكون القوة البديلة والوكيل لروسيا على الأرض.

وبحسب وسائل إعلامية فإن الروس يؤسسون ميليشيات علوية بقيادة “سهيل الحسن” مما يشير للتخلي عن “بشار الأسد” الذي تتحكم إيران في مفاصل دولته.

المشهد في سوريا يوحي بتطورات جديدة على المدى المتوسط ستتغير فيه التحالفات والإستراتيجات لبعض الدول مما يوجب على المجاهدين وأهل السنة الاستعداد والإعداد لأي حدث يمكن أن يستثمروه في إعادة واستمرار مسيرة الثورة والجهاد -بحسب مراقبين-.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق