شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

تحرير الشام تلقي القبض على خلايا أمنية تتبع لمطار حميميم تقودها نساء

0 2٬242

إباء: موجات عمليات الاغتيال في الشمال المحرر يستغلها من يقف خلفها لزيادة الشرخ بين الفصائل واستمرار الخلاف بينها بغية إضعافها، ولم يكن دور المحتل الروسي مساندة النظام المجرم فقط بالمعارك وقصف المدن والقرى بكل أنواع الأسلحة بل دخل بدور جديد وهو زرع الخلايا بالمحرر هدفها زعزعة الأمن وإشغال المجاهدين بحفظ الأمن بالمحرر بدل تحصين خطوط الدفاع والإعداد لمواجهة أي حملة مستقبلية تستهدف المنطقة.

لذلك كان للجهاز الأمني دور كبير بكشف تلك الخلايا والقبض على متزعميها، ولمزيد من التفاصيل أفاد “حسين الشامي” مسؤول أمني في هيئة تحرير الشام لشبكة إباء “أنه خلال أقل من شهرين وبعمل متواصل تمكنّا من القبض على ثلاث خلايا إجرامية تتبع بشكل مباشر لقاعدة حميميم الروسية والأمن السياسي في اللاذقية تعمل في مدينة إدلب وريفها الغربي كان لها دور بزرع العبوات وتفجيرها ومنها استهداف “مركز وقف الديانة التركي” والتخطيط لاغتيال وخطف شخصيات عسكرية ومدنية.

وأضاف “الشامي” إلى أن الجهاز الأمني تمكن من القبض على رؤوس الخلايا حيث تقود كل خلية امرأة لها تواصل مباشر بفرع الأمن السياسي وقاعدة حميميم ولا يزال التحقيق جارٍ للوصول إلى بقية الخلايا،وكان للعنصر النسائي دور كبير بسهولة التحرك بالمنطقة وزرع العبوات.

وأشار المسؤول الأمني إلى أن النظام عمد إلى تشكيل خلايا صغيرة منفصلة عن بعضها وفي كل خلية يفصل بين عنصر الرصد وعنصر التنفيذ لكي يصعب كشف الخلية خاصة بعد القبض على عدد كبير من الخلايا التي زرعها بوقت سابق.

والجدير بالذكر أن تحرير الشام ألقت القبض على عدة خلايا تتبع لعصابة البغدادي لها دور كبير بعمليات الاغتيال وزرع العبوات والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين والمجاهدين فهل هناك جهة ثالثة تقف خلف تلك العمليات؟!.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق