شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

أسئلة وأجوبة عن “كورونا” المستجد.. في حوار خاص مع وزير الصحة في حكومة الإنقاذ

0 244

انتشر منذ مدة قصيرة فيروس كورونا أو (كوفيد-19) في معظم دول العالم رغم امتلاكها لجميع أدوات التطور الطبي إلا أنها لم تتمكن من العثور على علاج له، لذلك انتشر في أغلب البلدان وأرعب ساكنيها حتى بات هاجسا يؤرق جميع سكان الأرض بعد ازدياد أعداد الإصابات والوفيات التي تجاوزت في بعض البلدان (1000) حالة وعشرات الآلاف من المصابين، وكبقية المناطق بدأت تنتشر بين الحين والآخر أخبار عن وصول الفيروس لمناطق الشمال السوري المحرر، ولكن وبعد الكشف عن جميع الحالات المشتبه بها كانت النتيجة سلبية، وعلى الرغم من ذلك يحذر الجميع من عدم المبالاة أو الحذر منه وخاصة في ظل العشوائية وقلة الأطباء والمشافي والأجهزة التي من الممكن أن تكشف ذلك المرض، وللحديث عن واقع الشمال المحرر في ظل هذه الأزمة الصحية التقت صحيفة إباء بالدكتور أيمن جبس للحديث عن الفيروس ومخاطره وطرق الوقاية منه قدر المستطاع.

 

1)- ما هو فيروس كورونا، وما إمكانية وصوله للشمال المحرر؟

فيروس كورونا أو الفيروس الإكليلي هو أحد الفيروسات الشائعة التي تصيب الإنسان والحيوان، وهو من أكثر الفيروسات التي تسبب نزلات البرد التي يعاني منها معظم الناس أثناء الشتاء، وجائحة فيروس كورونا الحالية التي اجتاحت العالم من أقصاه الى أقصاه نتجت عن سلالة جديدة طافرة من هذا الفيروس، في حين لم تسجل للآن حالات إصابة في المحرر إلا أن احتمالية تفشي الوباء كبيرة وقد تكون الإصابة موجودة فعلا في أطوارها الأولى والتحليل المخبري لم يُجرَ إلا لعدد محدود من الحالات المشتبهة وجميعها كانت سلبية.

2 )- كيف ينتشر فيروس كورونا، وما هي أعراضه؟

ينتقل من شخص لآخر إما عن طريق القطيرات التنفسية التي تخرج أثناء العطاس أو السعال أو حتى الكلام، وهذه القطيرات تنتشر لمسافة (١٢) متر في الهواء وتبقى معلقة لساعات كما تنتقل عن طريق ملامسة الأيدي للأسطح الملوثة بمفرزات المرضى المصابين، كما وتعد البرودة والرطوبة والظلام عوامل مساعدة لبقاء الفيروس مدة أكبر في المحيط، ولذلك يقل نشاط العدوى في الأجواء الجافة والحارة المشمسة.

3)- ما هي طرق الوقاية والعلاج؟

طرق الوقاية من الإصابة بهذا الفيروس أصبحت معروفة لمعظم الناس ولكننا نركز على أمور عديدة أهمها نشر الوعي بين الناس لضرورة تبني طرق الوقاية وممارستها واقعا عمليا، خاصة بالنسبة لعادات النظافة الشخصية وتجنب التجمعات قدر المستطاع.

4)- من هي الفئات العمرية الأكثر تعرضا للإصابة؟

المُسِنُّون وذوو الأمراض المزمنة يجب أن يكونوا أكثر الناس حرصا على اتباع سبل الوقاية ويفضل أن يمكثوا في منازلهم ويتجنبوا الاحتكاك مع المرضى الذين لديهم حمى أو أمراض تنفسية.

5)- ما نصائحك للأهالي؟

يجب على الناس تجنب زيارة المستشفيات إلا عند الضرورة واستشارة الأطباء إن أمكن عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وعلينا أن نعلم أن مدة بقاء الفيروس في المحيط تختلف من مكان لآخر وتتراوح من ساعات الى أيام.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق