شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

«مفتوح المصدر» تحت المجهر

0 379

يشير المصطلح “open source” أو مفتوح المصدر إلى شيء يمكن للناس القيام بالتعديل عليه ومشاركته مع الآخرين، وأنه صُمم بالأصل ليكون متاحًا للجميع، فما هو البرنامج مفتوح المصدر؟
هو ذلك البرنامج الذي يتيح للمستخدم تفقّد وتفحص وقراءة الشيفرة المصدرية الخاصة به (source code)، وكذلك إمكانية التعديل عليه وتحسينه، وفق ما يناسب الاحتياجات المنشودة.
أما عن مصطلح الشيفرة المصدرية أو Source code فهي مجموعة الأوامر والتعليمات الذي يكتبها المبرمجون لإنشاء البرامج التي نراها أمام أعيننا، حيث لا نستطيع رؤية هذه الأكواد بشكل مباشر لأنها تعمل في الخلفية، ويحتاج المستخدم إلى محرر نصي أو برمجي ليستطيع قراءتها والتعديل عليها، ولكن إذا كان البرنامج مغلق المصدر closed source فإن المستخدم لا يستطيع رؤية الأكواد نهائيًا، لأن مبرمجيها أرادوا ذلك.

ما الفرق بين البرنامج مفتوح المصدر والأنواع الأخرى؟
بعض البرمجيات يكون كودها المصدريّ محصورًا لدى الشخص المطوّر أو لدى المؤسسة أو الفريق الذي صنعه ويمتلكون القدرة التامة للتحكم في ذلك الكود؛ يسمى هذا النوع من البرمجيات “proprietary” أو المملوكة (أيّ مملوكة من قبل كيانات معيّنة)، وكذلك يُشار إليها باللفظ “closed source” أيّ مغلقة المصدر، في دلالة لعدم القدرة على الاطلاع على أكوادها البرمجية.

فقط أصحاب تلك البرمجيات لديهم القدرة على قراءة الأكواد وتعديلها ونسخها وتفحصها، ولكي يتمكن المستخدمون العاديون من استخدام تلك البرمجيات على حواسيبهم يلزمهم الموافقة على شروط الاتفاقية (اتفاقية المستخدم النهائي)، ولكن في الواقع يتجاهل معظم المستخدمين قراءة تلك الاتفاقية ويضغطون Next ،Next، لأنهم لا يريدون تضييع وقتهم في قراءة هذه الشروط، رغم احتواء بعض جزيئاتها على أمور هامّة.
يعتبر Microsoft Office وAdobe Photoshop و Windows أشهر الأمثلة على البرمجيات المملوكة أو مغلقة المصدر.
أمّا البرامج المفتوحة المصدر open source فتختلف بشكل كامل.
فصانعو هذه البرمجيات جعلوا أكوادهم متاحة إمّا لأسباب فلسفية أخلاقيّة أو لأسباب تتعلق بسرعة التطوير والأمان وما إلى ذلك، فيتمكن الجميع من قراءة وعرض تلك الأكواد والتعلّم منها ونسخها ومشاركتها مع الآخرين وتعديلها والمشاركة في تطويرها، ومن أشهر الأمثلة على البرمجيات مفتوحة المصدر: البرنامج المكتبي LibreOffice ونظام التشغيل لينكس Linux ومتصفح التور tor ومتصفح الفايرفوكس firefox
لمَ يفضّل بعض الناس استخدام البرمجيات مفتوحة المصدر؟
1- التحكم والسيطرة: كثير من الناس يفضلونها لأنها تعطيهم المزيد من التحكم بالبرامج بحيث يمكنهم التعديل عليها لتناسب احتياجاتهم، المستخدمون العاديون أيضًا يمكنهم الاستفادة منها باستخدامها.
2- التدريب: لأنها تساعدهم على أن يصبحوا مبرمجين أفضل، لأن فتح الشيفرة المصدرية لدى الجمهور يساعدهم على دراستها وتقديم أفضل البرامج بعدها، وتطوير مهاراتهم، وعندما يكتشفون أخطاءهم يشاركونها مع الآخرين لمساعدتهم على تجنبها.
3- الأمان: وهو أهم أمر فهي من أكثر البرمجيات أمانًا لأن العلل والثغرات لا تمكث لفترة طويلة بسبب انفتاح الشيفرة لدى العموم فيؤدي لإغلاقها بسرعة.
4- الاستقرار: الكثير من الناس يفضلون المصدر المفتوح للمشاريع المهمة على المدى الطويل، فعندما تكون الشيفرة متاحة يمكن للمستخدمين الاعتماد على هذا البرنامج في المهام الحرجة، فإنهم لن يتأثروا إذا توقف مخترعو البرنامج الأصلي عن التحديث والتطوير وإصلاح العلل، بل يستطيعون إنشاء وتطوير نسختهم الخاصة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق