شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

أخطاء منتشرة عن كورونا

0 356

سبق وذكرنا بمقال سابق لمحة عن كورونا والوقاية منه، واليوم وبعد الانتشار العالمي وما يحدث من سرعة وتعدد الوفيات حول العالم، وإعلان أغلب الدولة أن الأمر أصبح خطيرا، وأصبحت الدراسات والتوصيات حول التعامل مع هذا الوباء منتشرة بكثرة وبمختلف الوسائل وبمتناول الجميع.
إلا أنه وللأسف بمتابعة بسيطة لبعض القائمين على التوعية ومراقبة سريعة للناس في الحياة العامة والطرق والتجمعات
وبدخول سريع ضمن بعض الدوائر الطبية والمراكز الصحية، نجد الناس في المحرر بين متهاون لأنه عدّ الأمر فكاهة، وبين غال بالأمر لدرجة أنه صار بمثابة الإرهاب الموقف لكل سبل حياته،
والأكثر إيلاما ما رأيته وعاينته بنفسي من بعض من تصدى للتوعية وبمختلف التسميات وخاصة بعض المراكز الصحية،
لذا سأشير لأهم الأخطاء التي شاهدتها وأنبه لأهم النقاط في الوقاية الصحيحة.

بداية لا بد أن نعي أن الأمر جد وليس هزل، فالأمر يحتاج وقفة جادة لكن ليس لدرجة الترهيب والشلل، بعض الأرقام حول الإصابات والوفيات في بعض الدول تشير لأهمية الوقاية والحذر:
الصين ٨١٠٠٠ إصابة منها ٣٢٠٠ وفاة، إيطاليا ٨٠٠٠٠ إصابة منها ٨١٠٠ وفاة، أمريكا ٧٥٠٠٠ إصابة ١١٠٠ وفاة، إسبانيا ٥٦٠٠٠ إصابة ٤٠٠٠ وفاة، إيران ٢٩٠٠٠إصابة ٢٢٠٠ وفاة، تركيا ٢٤٠٠ إصابة ٦٠ وفاة
والإصابات في استمرار وكل يوم وفيات جديدة.

لكن بمقارنة بين عدد الإصابات والوفيات نجد أن هناك حالات عديدة شفيت، ونسبة الوفيات تقريبا ٣%، إذا من الممكن أن نتغلب على هذا الوباء لكن بالجد والتعامل الصحيح.

من الأخطاء التي شوهدت:
بعض الفرق تجوب الشوارع مجموعات مجموعات بدعوى توعية الناس وتعليمهم سبل الوقاية إلا أنهم هم أنفسهم يحتاجون لمن يرشدهم ويعلمهم، تجد من ينزع القناع عن وجهه ويحدث زميله بمسافة أقل من متر، وقد يسعل بوجهه، والآخر بلا قفازات، والثالث يده بالقناع وينزعه ثم يحك أنفه ووجهه، وآخر يدخن سيجارته بمرأى من الناس، ثم ترى بعضهم يزور البيوت ويمسك مقابض الأبواب بلا حائل وباليد مباشرة ومن خلفه الآخر والآخر، يمسك المقبض.

أما في بعض المراكز عدد منهم يضع القناع وآخر بدونه، ومنهم من يرتدي القفاز والبعض الآخر بلا قفازات أو قناع، وكذلك الإشكال ذاته من حيث مقابض الأبواب والأسطح المختلفة بالمركز والتي هي مكان مشترك يلمسه الجميع بلا أية وقاية وحتى التعقيم بطريقة سطحية مجرد رذاذ على الأيدي بلا وقت كاف.

الوقاية الصحيحة:
-القناع للمصاب أو من يكون عرضة للإصابة
-عدم لمس الأسطح المشتركة أيا كانت وتعقيمها بعد كل لمس
-غسيل الأيدي لمدة ٣٠ ثانية على الأقل
– ترك مسافة أمان بين الأفراد مترين
-تخفيف التواجد كتجمعات إلا للضرورة
-عدم لمس الوجه إلا بعد تعقيم الأيدي الجيد
-عدم التدخين
-استخدام المناديل للعطاس والسعال ورميها في الأماكن الخاصة.
-النظافة بشكل عام
-غسل المواد والفواكه والخضار جيدا
-طهي الأطعمة جيدا
-العزل الطوعي للمصاب أو المشتبه يه أو من يعاني من اضطراب تنفسي.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق