شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

فيروس “كورونا” الالكتروني

0 395

كلنا سمع عن فيروس كورونا وعن خطره وعن قدرته العالية والسريعة على العدوى (الانتقال من جسم مصاب بالفيروس إلى جسم سليم وإصابته) حيث سجل معدل العدوى لكل شخص من 2 إلى 2.5 بمعنى أن كل شخص سيقوم بنقل الفايروس إلى شخصين على الأقل كمعدل، والعدوى عنصر أساسي في حياة الفيروسات، فالفيروس من غير عدوى لا يكون فعالا وذا خطورة.

هذا يشمل كذلك الفيروسات الإلكترونية التي تملأ العالم الافتراضي بأهدافها الكثيرة المختلفة والتي منها التخريب وسرقة البيانات والاختراق والتجسس حيث إنها تعتمد بشكل أساسي على الانتشار والعدوى حتى تصل إلى أكبر عدد من الضحايا.

سنذكر في هذا المقال بعض الطرق المتنوعة التي تستخدمها الفيروسات لتحقيق العدوى الإلكترونية:

نذكر أولا: العدوى عن طريق وسائط التخزين مثل ذاكرة الجوال الخارجية أو عن طريق الفلاشة «USB» أو الهارد الخارجي حيث يقوم الفيروس بنقل العدوى من الحاسوب المصاب إلى كل الوسائط التي تتصل فيه ويقوم كذلك ببرمجة أكواد خبيثة تسمح له بنقل العدوى عند أي اتصال مع أي حاسوب آخر ويعد هذا النوع من العدوى الأقل خطورة وذلك لسهولة إزالته واكتشافه.

ثانيا: العدوى عن طريق الرسائل النصية التي تحتوي على روابط خبيثة حيث يقوم الفايروس عن طريق برمجة معينة بإرسال رسائل لعدة أشخاص سواء كان عن طريق الإيميل أو عن طريق برامج التواصل الاجتماعي حيث تحتوي هذه الرسائل على روابط خبيثة تسمح للفيروس بالدخول إلى جهاز الضحية فور الضغط على الرابط ويعد هذا النوع أشد الفيروسات خطورة وذلك لأنه آلي لا يحتاج لتدخل الإنسان حتى تنتقل العدوى.

ثالثا: العدوى عن طريق استغلال ثغرات معروفة معلومة في أنظمة التشغيل غير المحدثة حيث يستغل الفايروس هذه الثغرات لاختراق الأجهزة والشبكات ونقل العدوى لها، تتميز هذه الطريقة بالانتشار السريع الموجه نحو الأجهزة المصابة بهذه الثغرات.

لذلك حتى يتم التصدي لهذه العدوى يجب على المستخدم أن يتخذ بعض الإجراءات، ومن أهمها:

عدم الضغط على أي رابط مشبوه، ومجهول المصدر.

إقفال خاصية التشغيل التلقائي في وندوز لوسائط التخزين، لتعطيل الفيروس من التشغيل التلقائي إذا كان موجوداً في الوسيط الخارجي.

المحافظة دائماً على تحديث أنظمة التشغيل الخاص بنا حتى تكون في أعلى درجات الأمان.

استخدام نظام لينوكس «linux» بدلا من الوندوز «windows» وذلك لقوة الأمان الموجود فيه وعدم تأثره بالفيروسات المنتشرة على الإنترنت.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق