شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الطائرات

0 793

مع بداية القرن العشرين بدأت فكرة استعمال الطائرات في العمليات العسكرية، وكانت التطبيقات العملية حينذاك تشمل الاستطلاع وإلقاء القنابل رمياً باليد من قبل الطيار، وبسبب بدائية الأفكار وافتقارها للدقة والقوة اللازمتين افتقد هذا السلاح التأثير الحقيقي ما جعله غير مقنع للكثير من العسكريين، ومع دخول الثلاثينات من القرن الماضي بدأت تنتشر بعض الأفكار الجديدة حول استعمال سلاح الجو، خصوصاً مع انعتاق الألمان من العقوبات المفروضة عليهم بعد الحرب العالمية الأولى، أحدث ذلك قفزة في عالم الطيران، فأصبحت الطائرات تُحمّل بالقنابل التي يمكن إلقاؤها بالانقضاض وذلك يعطيها سرعة وثباتاً، وبالتالي دقة في إصابة الأهداف.
ومع دخول الحرب العالمية الثانية بدأت الثورة الحقيقية في صناعة الطيران الحربي، وقدّم كل معسكر أفكارا جديدة كان لها بالغ الأثر في تطوير هذه الصناعة، فَالألمان أسهموا في مجال المقاتلات، فيما كان للأمريكان الفضل الأكبر في ابتكار فكرة القاذفات ولم يكن السوفييت أو البريطانيون في معزل عن هذه الصناعة.
بعد الحرب العالمية الثانية بدأت صناعة الطيران عموماً والطيران الحربي خصوصاً تأخذ منحى تصاعدياً، فكانت المحركات النفاثة التي تعطي الطائرة سرعة فوق صوتية ومدى أصبح يزيد عن ثلاثة آلاف كيلومتر، وبدأت إضافة الرادارات للطائرات وإضافة معدات الرصد الدقيق كما تطورت التصميمات الأيروديناميكية للطائرات مما منحها رشاقة ومدى أكبر، وأضيفت بعد ذلك الصواريخ الموجهة الأرضية والجوية على حد سواء، كل ذلك كان تطوراً طبيعياً في هذا المجال إلى أن بدأت ثورة الطائرات بدون طيار (الدرونز) والتي غيرت العديد من الأفكار في كيفية استغلال الجو.
مهام الطائرات الحربية:
1- الاستطلاع. 2- التجسس.
3- التشويش. 4- القيادة.
5- القصف. 6- الإنزال خلف الخطوط.
7- الاعتراض. 8- عمليات الخطف.
9- النقل والشحن. 10- والإسناد الأرضي.

أنوع الطائرات الحربية:
الطائرات المقاتلة: وهي الطائرات التي تحمل ذخائر جو -جو للهجوم على الطائرات المعادية وتدمير الأهداف الجوية.
الطائرات القاذفة: وهي الطائرات التي تستطيع حمل ذخائر جو-أرض، وغالبا ما تهاجم الأهداف الأرضية، وتحدث دمارا كبيرا وواسعا.
طائرات التدريب: تستخدم في تدريب الطيارين.
المروحيات: لها العديد من الاستخدامات، كنقل الجنود والقتال والتغطية الجوية القريبة، وتتميز بالطيران العمودي مما يساعدها على الهبوط والإقلاع من أي أرض، ولا تحتاج إلى مدرج أو مطار، لكن سلبيتها الرئيسية هي سرعتها القليلة.

طائرات الشحن: وهي الطائرات المستخدمة في نقل الأفراد والمعدات العسكرية.
وقد تم استخدام جميع أنواع هذه الطائرات في الجهاد الشامي، ويقيننا حتى لو سيطرت طائراتهم على السماء، فإن معنا رب السماء والأرض هو حسبنا ونعم الوكيل.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق