شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

قواعد أمان السلاح

0 229

على المجاهد أن يتقن استخدام سلاحه حتى يغدو قطعة من جسده، ولا يكون ذلك إلا بالتدريب المتقن والمتكرر، بالإضافة إلى ذلك عليه أن يحرص على نظافة سلاحه وحالته، لكي يكون السلاح جاهزا دائما للاستخدام والعمل، كذلك يجب على المجاهد الخبير باستخدام السلاح أن يكون ملما بقواعد أمان السلاح، والتي بعد حفظ الله تحميه وتحمي من حوله من الأخطاء التي قد تكون في كثير من الأحيان قاتلة، وكم سمعنا عن حوادث لأناس قُتلوا أو قَتلوا غيرهم عن طريق الخطأ.

لا بد لهذه القواعد أن تكون ملازمة للمجاهد وأن يطبقها حتى تصبح عادة ملازمة له كالأكل أو الشرب أو النوم، فالطلقة إذا انطلقت من السلاح لا تفرق بين صديق أو عدو بل تتجه إلى حيث تم إطلاقها.

القواعد الذهبية لأمان السلاح:
– تعامل مع كل الأسلحة دائماً وكأنها ملقمة.
يجب عليك تحرير أي سلاح فور استلامه، حتى لو أكد لك من أعطاك إياه أنه محرر (أي حجرة الانفجار خالية من الطلقات).

– لا تضع يدك على الزناد إلا عندما تريد أن تطلق النار.
فوضع اليد على الزناد عندما تكون ممسكا السلاح هو من العادات القاتلة، لأن اليد قد تنزلق لمؤثر خارجي كعطاس أو تعثر أثناء المسير، أو حركة الآلية، فحدوث طارئ خارجي أثناء وضع يدك على الزناد قد يؤدي لخروج طلقة في غير وقتها، ويحدث عندها ما لا يحمد عقباه.

– لا تشر بسلاحك إلى أي (شخص – شيء) إلا إذا كنت تنوي الرماية عليه.
فلا تشر بفوهة السلاح أبدا إلى أحد حتى لو كنت متأكدا من تأمين السلاح، واجعل هذه عادة عندك، وانوِ بها الاقتداء بالهدي النبوي أن لا تشير على أخيك بحديدة.

– انتبه جيداً للهدف الذي سوف ترمي عليه (شخص الهدف جيداً)، وانتبه كذلك لمحيطه (أمامه – جوانبه – خلفه).
إجراءات تحرير السلاح:
– الانتباه إلى المحيط.
– نزع المخزن.
– فتح الأمان.
– توجيه السلاح إلى نقطة ميتة (بحيث لا تؤذي أحد) ويفضل لمكان مفتوح.
– سحب الأقسام المتحركة وتركها مرتين والنظر إلى حجرة الانفجار إن أمكن للتأكد من عدم وجود طلقة عالقة في حجرة الانفجار.
– الضغط على الزناد.
ملاحظة: هذه الخطوات البسيطة قد تسبب حوادث مؤسفة إذا أهملت من قبل الأخ المجاهد.
إجراءات الأمان في التدريب:
– قبل بداية كل تدريب يجب أن يحرر السلاح.
– لا تتدرب بسلاح لم تؤمنه بنفسك.
– في خارج ميدان الرماية، لا تتدرب بسلاح ملقم.
– استخدم مخازن فارغة أثناء التدريب، لزيادة معدل الأمان.
– لا تشر بسلاحك لأخيك.
– لا تعبر أمام سبطانة السلاح.

 

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق