شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

السكتة الدماغية النزفية

0 202

تحدثنا في مقال سابق عن السكتة الدماغية وذكرنا أنواعها وفي مقالنا اليوم نتحدث عن النوع الأول وهو السكتة النزفية.

تحدث هذه السكتة عندما يبدأ أحد الأوعية الدموية في الدماغ بالنّزْف أو بالتمزق، هذا النّزف قد يحدث نتيجة بعض الحالات الطبية التي تؤثر على الأوعية الدموية، وتبلغ نسبة الإصابة به حوالي 13٪ من السكتات الدماغية.

أنواعه: هنالك أربعة أنواع من نزيف الدماغ، صنّفت وسميت بحسب مكان حدوثها، وهي: نزف تحت الجافية، ونزف خارج الجافية، ونزف تحت العنكبوتية، ونزف داخل المخ. يعد نزف تحت وخارج الجافية هو الأكثر حدوثاً بعد التعرّض لضربة بالرأس، ويسببان أضراراً على المدى البعيد في الدماغ، أمّا نزف داخل المخ وتحت العنكبوتية يحدثان على الأغلب وحدهما بعد انفجار أحد الأوعية الدموية الصغيرة ممّا يسبب في بعض الأحيان فقدان الوعي.

الأسباب:

– رضوض الرأس: نتيجة سقوط أو ضربة في الرأس، وهو أكثر الأسباب في سن الشباب.

– ضغط دم مرتفع: مع الوقت وخاصة غير المضبوط يسبب خللا بالأوعية الدموية.

– تمدد الأوعية الدموية: نتيجة ضعف في جدار الأوعية الدموية التي تتضخم، ويمكن أن ينفجر وينزف إلى الدماغ.

– شذوذ في الأوعية الدموية: قد تحدث تشوهات شريانية وريدية، تسبب ضعفا في الأوعية الدموية في الدماغ وما حولها، وخاصة عند الولادة، ولا يتم تشخيصها إلا في حالة تطور الأعراض.

– اعتلال الأوعية الدموية: وهو خلل في جدران الأوعية الدموية مما يسبب حدوث نزيف، دون أن يلاحظها أحد.

– اضطرابات الدم أو النزف: تتسبب أمراض الدم النزفية مثل الفرفرية (نقص الصفيحات) والناعور (نقص في عوامل التخثر) وكذلك فقر الدم المنجلي في حدوث نزيف في المخ.

– الأدوية المضادة للتخثر

– مرض الكبد: يرتبط هذا الشرط بزيادة النزف بشكل عام.

العلاج: يعتمد علاجه على مكان النزف وسببه ومداه، وقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لتخفيف التورم ومنع النزيف.

قد توصف بعض الأدوية مثل الكورتيكوستيرويدات، أو مدرات البول للحد من التورم، ومضادات الاختلاج للسيطرة على النوبات.

وهناك عدة أمور يمكنك اتباعها لتقليل مخاطر نزيف المخ ومنها:

-علاج ارتفاع ضغط الدم: تشير الدراسات إلى أن 80 ٪ من مرضى النزيف الدماغي لديهم تاريخ من ارتفاع ضغط الدم، فنقلل مخاطره بالنظام الغذائي والرياضة والأدوية المنظمة للضغط.

-استخدام أساليب وقائية: لتجنب الصدمات والحوادث التي تصيب الرأس، ارتداء الخوذة إذا كنت تستخدم دراجة نارية أو للمقاتلين، ووضع حزام المقعد في سيارتك.

-إجراء الجراحة التصحيحية لمن يعاني من تشوهات، مثل تمدد الأوعية الدموية، غقد تساعد الجراحة على منع النزيف. من المرجح أن يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من نزيف في الدماغ أو السكتة الدماغية، حدوث نزيف آخر في المستقبل، يمكن أن يساعد تغيير نمط الحياة والابتعاد عن التوتر النفسي على التقليل من المخاطر.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق