شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

خندقي جنتي!!

0 366

تحدثنا سابقا بلمحة سريعة عن بعض أنواع التحصينات الميدانية، وتناولنا بشيء من التفصيل الأنفاق وأهميتها في لقاء مستقل، وسنتناول في هذا العدد بإذن الله موضوع الخنادق، لما لهذا الموضوع من أهمية عسكرية، خاصة في الوضع العسكري الراهن للثورة السورية.

يُعدّ حفر الخنادق أحد أساليب التحصين، وتكون محفورةً في الأرض بأعماق متفاوتة لتأمين حماية المقاتلين من أنظار العدو ونيرانه وتأمين ظروف أفضل للرمي والرصد والحركة، وهي عبارة عن حفرة في الأرض تسع الأفراد والآليات والمدرعات والأسلحة.
هناك عدة أنواع من الخنادق منها:
-خندق المعركة
-خنادق المواصلات
-خنادق الأسلحة والمدرعات.
يعرف خندق المعركة بأنه خندق دفاعي لا يؤمن الحماية فحسب، بل يسمح أيضا بالرصد واستخدام الأسلحة الفردية من داخله استخداماً فعالا ومؤثرا.
قد يكون خندق المعركة مجهزا لمجاهدَيْن وقد يكون لثلاثة أو أربعة، لكن لا ينصح بأن يكون الخندق أكبر من ذلك، والسبب في ذلك هو تقليل الأضرار في حال سقوط قذائف أو شظايا داخله.
يلحق بالخندق ملجأ مغطى من الأعلى بسقف ليقي المجاهدين من الشظايا.

ويعرف خندق المواصلات بأنه الخندق الذي يؤمن الوصول للنقاط الخلفية وللقيادة وللنقاط المجاورة بشكل آمن ومخفي، والهدف من إنشاء خندق المواصلات، ألا يضطر المجاهد للمشي مكشوفا فوق سطح الأرض، للوصول لخندق المعركة، أو للتزود بالمؤن والعتاد أو لإخلاء الجرحى من خندق المعركة، بل يفعل كل ما سبق عبر خندق المواصلات، الذي يجب أن يكون عميقا ليمشي فيه المجاهد مرتاحا وعريضا ليسهل نقل الجرحى والإمدادات، وأن يكون متعرجا وليس مستقيما، للتقليل من أثر القذائف إذا سقطت فيه، وليصعب سيطرة العدو عليه في حال تقدمه.

وبالنسبة لخنادق الأسلحة والمدرعات، فهي الخنادق التي يتم تجهيزها لتربيض الأسلحة المتوسطة والثقيلة فيها، ما يوفر الحماية والتمويه اللازم لهذه الأسلحة. ومن الأمثلة على هذه الخنادق خنادق الرشاشات وخنادق مضادات الدروع، بالإضافة إلى خنادق المدفعية والهاونات وخنادق الدبابات، ويشترط في هذه الخنادق أن تكون مموهة بشكل جيد، وأن لا تؤثر على قابلية السلاح للمناورة والحركة، وأن يتوفر قوس ناري واسع للسلاح.

ومن الأخطاء الشائعة التي يجب الانتباه لها أثناء حفر الخنادق، الابتعاد عن السلاح وعدم أخذ الحيطة والحذر أثناء الحفر، وترك التراب الناتج عن الحفر على حافتي الخندق، وعدم تغطية الخندق والمجاهدين بغطاء أثناء الحفر لحمايتهم من رصد طيران الاستطلاع، وكذلك حفر الخنادق في أماكن غير ملائمة، مثل مناطق تجمع المياه أو خلف تلال صغيرة تمنع الرؤية والرصد.

إن الخندق بعد رعاية الله وحفظه وتوفيقه، سبب مهم للصمود في المعارك لما يوفره من حماية، لذا وجب بذل الجهد والوقت في تجهيز الخنادق على أحسن وجه وأفضل صورة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق