شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

المبادئ الستة للإغارة

0 560

كنا قد تكلمنا في لقاء سابق عن حرب العصابات ومراحلها، وقلنا إن المرحلتين الأولى والثانية تعتمدان على الهجمات السريعة والخاطفة والمباغتة، والتي تتبع أسلوب (اضرب واهرب)، ومن أهم التكتيكات المستخدمة في حرب العصابات، تكتيك الإغارة.

تعرف الإغارة بأنها شكل من أشكال الهجوم عادةً ما يكون صغير الحجم وينطوي على دخول سريع في أرض معادية لتدمير العدو أو منشآته أو لتأمين المعلومات عنه أو لإرباكه، وتنتهي بعملية انسحاب مخطط لها عند انتهاء المهمة.
وتكمن أهمية الإغارة في أنها تعمل على تشتيت العدو واستنزافه، وهذا الاستنزاف يكون على عدة أصعدة، على الصعيد البشري عن طريق القتلى والجرحى، وعلى الصعيد الاقتصادي والأمني والاستخباراتي، وأيضا على صعيد المعنويات، فإبقاء القوات المسلحة في حالة استنفار دائم، بسبب الخوف والترقب وتوقع الإغارة في أية لحظة ومن أي مكان، هذا الاستنفار يؤدي لتأفف الجنود وإرهاقهم، ويصل لحصول انشقاقات وهروب في صفوف الجيوش.

مبادئ الإغارة:
ولكن للحصول على إغارة ناجحة، يجب المحافظة على المبادئ الستة الأساسية للإغارة.
أولها: (السرية) التامة من بداية التخطيط والإعداد إلى التنفيذ وما بعد التنفيذ للحفاظ على أمن المغيرين.

ثانيا: وهو الذي يتحقق نتيجة للمبدأ الأول، ألا وهو (المباغتة). وإغارة غير مباغتة ما هي إلا وقوع في كمين العدو وتحت نيرانه، وخاصة إذا كان العدو أكبر حجما وأقوى نيرانا. ثم يأتي المبدأ الثالث: ألا وهو (السرعة). والسرعة تكون في الهجوم والاقتحام، وهي التي تعين على تحقيق المباغتة، وإيقاع أكبر خسائر في العدو، وتكون السرعة كذلك في الانسحاب والهروب، وهي التي تعين على المحافظة على المجاهدين، ليعيدوا الكرة تلو الكرة.

رابعا: (السيطرة): حيث أن الإغارة تكون في ظروف صعبة وضد عدو أضخم، فتحتاج لعناية كبيرة لمسألة السيطرة، ومعرفة الوقت المناسب لفتح النار، ومعرفة الأهداف الحيوية وتحقيق الهدف من الإغارة.

خامسا: هو (عدم تحول الإغارة لمعركة)، من التعريف المذكور سابقا، فالإغارة دخول سريع ثم تحقيق للهدف، ثم انسحاب، لذا وجب الانتباه إلى حيل العدو لجر المهاجمين لمعركة طويلة، يرتب فيها صفوفه ثم يعيد الكرة عليهم، أو يجرهم إلى منطقة كمين أعدها لهم مسبقا،

سادسا: (المعلومات الاستخباراتية) الدائمة والحديثة على مدار الساعة، قبل وأثناء وبعد الإغارة، وهذه المعلومات هي التي تعين المهاجمين على وضع الخطة السليمة، وتعينهم على التنفيذ الصحيح.

من الأمور الهامة كذلك لنجاح الإغارة بعد حسن التوكل على الله، هي اختيار الأهداف الاستراتيجية التي تكون أشد إيلاما للعدو، والتي تكون في الوقت نفسه أقلها توقعا من قبل العدو، بالإضافة إلى التنفيذ المحكم، والمنفذين المخلصين المدربين.

 

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق