شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

كيف يحددون موقعك بدون GPS؟!

0 431

جميعنا سمع بنظام تحديد المواقع GPS المرتبط بالأقمار الصناعية، وكل من جربه يعلم أنه يكون أضعف وأقل دقة داخل الأبنية والمناطق المغلقة، ولكن هل سمعت بنظام تحديد المواقع عن طريق شبكات اللاسلكي WIFI أو ما يسمى بـ(WPS – Wifi Positioning System).
وهو نظام يستخدم نقاط الاتصال اللاسلكية (ناشر أو صحن إرسال أو استقبال أو أي جهاز اتصال يمتلك هذه الميزة) المنتشرة في الجوار لتحديد مكان وجود الجهاز الإلكتروني الذي يحتوي على شريحة الاتصال اللاسلكية WIFI.
وقد اعتُمد هذا النظام ليستفاد منه في حال غياب أو ضعف شبكة الأقمار الصناعية لنظام GPS، ولتوفير الطاقة الكهربية حيث إنه لا يحتاج لطاقة عالية، كما تعد تقنية WPS ذات دقة أكبر وتكلفة أقل للأبنية والأماكن السكنية وهي الأكثر انتشارا وشيوعا مؤخرا.
أما طريقة عملها فتعتمد على عدة أمور:
– قياس اتجاه وشدة الإشارة المستلمة من نقاط الاتصال القريبة، وذلك بالاعتماد على العنوان الخاص بالشريحة اللاسلكية لكل جهاز والتي تسمى بالعنوان الفيزيائي MAC، وكلما كثر عدد نقاط الوصول اللاسلكية المحيطة زادت دقة تحديد الموقع، وغالبا ما تكفي ثلاث نقاط فقط لتحديد المكان.
– تجمع أسماء الشبكات وعناوين نقاط الوصول اللاسلكية ويربط موقعها بإحداثيات مكان التقاطها، وعن طريق مسح الشوارع والمناطق بالمعدات اللازمة (سيارة تجوال تملك جهاز مسح أو طائرة استطلاع أو شخص على الأرض يملك هاتف ومثبت عليه برنامج لهذا الغرض) يصبح من الممكن رسم خريطة لأماكن وجود كافة تلك الشبكات، وتوضع هذه المعلومات في قاعدة بيانات يتم تحديثها بانتظام، وعند طلب جهاز ما تحديد موقعه تقارن أسماء الشبكات اللاسلكية القريبة منه بأسماء الشبكات في قاعدة البيانات ويُحدد مكانه بدقة كبيرة.
استطاعت شركة جوجل عمل خريطة كاملة عبر قواعد البيانات الضخمة التي جمعتها عن طريق استغلال أنظمة أندرويد حول العالم حيث ترسل دوريا قائمة الشبكات اللاسلكية التي تقرأها شريحة الاتصال اللاسلكي في الهواتف الذكية -ترسل الاسم والعنوان الفيزيائي المميز مع إحداثية مكان الالتقاط- عبر الإنترنت إلى خوادمها الخاصة لجمع قواعد بيانات الشبكات لتستطيع تحديد مكان أي جهاز فيما بعد بدون الحاجة لتشغيل شريحة الـGPS.
رغم أن هذه التقنية تتسم بالدقة والكلفة القليلة حتى داخل الأبنية إلا أنها تشكل انتهاكا خطيرا لخصوصية مالكي نقاط الاتصال ومستخدمي الأجهزة الإلكترونية الحديثة فالطريقة التي تُجمع بها قواعد البيانات تتطلب مسح جميع الشبكات اللاسلكية في أنحاء العالم بدون إذن أحد من مالكيها وتستخدم جوجل «خدماتها» المثبتة في جميع الهواتف الذكية ذات نظام أندرويد لترسم هذه الخريطة حول العالم ثم تشاركها مع أطراف ثالثة مثل شركات الإعلان وشبكات التواصل الاجتماعي والجهات الحكومية والأمنية.
وأخيرا؛ ينصح خبراء أمن المعلومات ببعض الإجراءات التي قد تحمي الناشر الخاص بك من هذا المسح العشوائي الذي تتبعه جوجل، وذلك عبر جعل الشبكة الخاصة بك مخفية وتغيير اسمها دوريا وأيضا تغيير العنوان الفيزيائي المميز لها من إعدادات الناشر نفسه، لكن للأسف فإن المسألة ستكون مسألة وقت فقط حتى تظهر شبكتك مرة أخرى على قواعد البيانات العالمية!

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق