شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

كلمة السر ليست ملكي فقط

0 360

بينما كنت أتجول بين صفحات الويب وأقلب الأخبار إذا بخبر يثير فضولي وهو تعرض 14 مليون مستخدم لتسريب بياناتهم من شركة الاستضافة Hostinger” فما هي Hostinger وما حقيقة هذا الخبر؟

أُسست Hostinger في عام 2004 ومقرها ليتوانيا في أوروبا، وهي مزود استضافة معروف، تركز على توفير استضافة مواقع إلكترونية رخيصةسريعة، ويوفر بشكل رئيسي حلول استضافة مشتركة shared Plans Hosting لزبائنهم، أيضا لديهم خيارات VPS متوفرة لزبائنهم الذين يحتاجون لها كثيرا، بالإضافة إلى ذالك يمكنك أيضا أن تستخدم الاستضافة لتسجيل اسم نطاقك، وأن تستخدم نظام بناء المواقع الإلكترونية المريح الخاص بك.

فاستضافة Hostinger تقدم اسم نطاق مجاني وباني مواقع سهل الاستخدام وتمتاز بأنها من أرخص شركات الاستضافة كما تقوم بدعم كبير لموقع وردبريس، ومن أهم ميزاتها الدعم الفني العربي، إلا أن لديها بعض السلبيات منها أن الموقع يتوقف كل فترة بحجة التحديثات، ولا يوجد مدير ملفات جيد بها، كما أنها لا تقدم دعمًا فنيًّا عبر الهاتف، وأيضا ارتفاع الأسعار عند التجديد، ولعل أبرز المشاكل التي تعرضت لها الشركة هي عملية اختراق تسببت بتسريب بيانات 14 مليون مشترك من أصل 29 مليون، أي ما يقارب نصف مشتركيها.

فقد قالت الشركة أنها واجهت عملية دخول غير مصرح بها اختراقإلى قواعد بيانات المستخدمين لديها، وأكدت بدورها عبر بيان نشرته على مدونتها أن قواعد البيانات تحتوي معلومات حول ملايين المشتركين بخدمات الشركة، وذلك بعد اختراق أحد خوادم الشركة عن طريق رمز برمجي يتيح الدخول إلى أنظمتها دون الحاجة إلى اسم مستخدم أو كلمة مرور، وهو ما جعل المخترق قادرًا على الوصول إلى أنظمة الشركة ومن بينها قواعد بيانات API- بسهولة حيث استطاع الوصول لأسماء المستخدمين وكلمات المرور وعناوين البريد الإلكتروني، والطريف في الأمر عزيزي القارئ أن الشركة أرسلت لكل من تسربت معلومات حسابه عبر إرسال رسالة لبريده الإلكتروني تخبره بضرورة تغيير كلمة المرور الخاصة به!

تحول العالم إلى قرية صغيرة من خلال استخدام الشبكة العنكبوتية وما تقدمه من خدمات ومزايا، إلا أن هذه القرية تحيطها وتتخللها شبكة من المخاطر والتهديدات لمعلوماتك وبياناتك الشخصية، فاحفظ بياناتك ومعلوماتك في مكان آمن قدر المستطاع.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق