شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

نصر المؤمنين إيمان بالغيب

0 704

“قَالَ مَن يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ”
جاء العاص بن وائل إلى رسول الله ﷺ بعظم حائل، ففته بيده، فقال يا محمد، أيحيي الله هذا بعد ما أرم ؟ قال: “نعم، يبعث الله هذا، ثم يميتك، ثم يحييك، ثم يدخلك نار جهنم” صححه الحاكم ووافقه الذهبي”.

وقال تعالى: “قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ”، البشر حين يرون العظم المفتت لا يصدقون أنه يُبعث مرة أخرى لأن واقع الحال يكذبه إلا من هداه الله للإيمان بالغيب فيوقن به وإن خالف ما تراه عينه ويدل عليه الواقع، والإيمان بالغيب هو الفيصل الأساسي بين المؤمنين والكافرين قال تعالى:” ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ ۛهُدًى لِّلْمُتَّقِينَ *الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُون”.

ومن الإيمان بالغيب أن نؤمن بنصر الله للمؤمنين وكون العاقبة للمتقين وإن جند الله هم الغالبون وهو ما ذكره الله لنا في مواطن كثيرة من كتابه وأن نؤمن بما بشر به رسول الله ﷺ أهل الشام من الظفر والظهور والقهر للعدو، ورسولنا ﷺ لم يقل عن شيء أنه كائن إلا كان كما قال سواء في حياته أو بعد موته ﷺ، وإن بدا الواقع أو سير المعارك خلاف وعد الله ورسوله فلا يسعنا إلا اليقين بوعد الله ورسوله، ولقد نصرنا الله في مواطن كثيرة حتى في هذه المعركة -التي بدأت في رمضان- بعينها، نصرنا الله في كبينة أكثر من 200 مرة (بدون مبالغة) أكثر من 200 معركة متتالية متقاربة تقوم بها دولة عسكرية عظمى -زعموا- بمساندة حلفائها ضد المجاهدين في مكان ضيق صغير وننتصر، وفي عشرات المعارك التي تمت على محور سكيك وتل ترعي، وعشرات المعارك على سهل الغاب وننتصر عليهم كذلك، بل ومئات المعارك انتصرنا فيها على المحور الذي يشهد انكسارًا الآن.

فإذا حدث بعض الانكسار في محور من المحاور وبعض المعارك إياكم أن يؤثر هذا في إيمانكم بالغيب وتصديقكم بوعد ربكم ووعد نبيكم ولا نقول إلا كما علمنا ربنا ” أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّىٰ هَٰذَا ۖ قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمْ” فنوقن بأن غياب النصر بسبب تخلف أحد شروطه من تقصير أو معصية فنسارع بالتوبة وسد الخلل ولا نشك لحظة في وعد ربنا ووعد نبينا.
فأبشروا فالله متم دينه وناصر جنده قريبًا والعاقبة للمتقين والحمد لله رب العالمين.

كتبه/ يحيى بن طاهر الفرغلي

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق