شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

القرحة الهضمية

0 194

القرحة الهضمية هي حدوث تآكل أو جرح في الغشاء المخاطي المبطن لجدار المعدة أو في الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة أو أسفل المريء.
أكثر الأعراض التي يشكو منها مريض القرحة الهضمية هي الآلام الحارقة، ويكون مشابهًا لألم خُلوِّ المعدة، ويكون سبب الألم هو التقرح الحاصل في الأغشية المخاطية نفسها في حين أن ملامسة أحماض المعدة للقرحة نفسها هو ما يجعل الألم يسوء، لا تَظهر الأعراض لدى ثلاثة أرباع الأشخاص المصابين بالقرحة الهضمية، ويتميز ألم القرحة بأنه:

1. يكون في منطقة أعلى البطن ما بين السرة وأسفل القفص الصدري.
2. قد تستمر الآلام من دقائق إلى عدة ساعات.
3. يسوء الألم خاصة بين الوجبات عندما تكون المعدة خاوية من الطعام.
4. بعض الأحيان يحدث أن يستيقظ المريض في منتصف الليل من هذه الآلام المزعجة.
5. يخف الألم مؤقتاً عند تناول أطعمة معينة تقوم بمعادلة حمض المعدة، أو بعد أخذ مضادات الحموضة (الأدوية التي تقلل من إفراز حمض المعدة).
6. تختفي الأعراض عادة لمدة تتراوح ما بين عدة أيام إلى عدة أسابيع لتعود للظهور مرة أخرى في دورة ألم جديدة.
قد تتسبَّب القرحة الهضمية في علامات وأعراض شديدة مثل:
1. القيء أو تقيؤ الدم، والذي قد يبدو لونه أحمر أو أسود.
2. وجود دم داكن في البراز، أو براز أسود أو قطراني.
3. صعوبة في التَّنفُّس.
4. الشعور بالإغماء.
5. الغثيان أو القيء.
6. فُقدان الوَزن غير المُبرَّر.
7. تغيُّرات في الشهية.
الأسباب المؤدية إلى القرحة:
1. وجود بكتيريا تدعى بكتيريا الملتوية البوابية ( Helicobacter pylori )
2. (النيكوتين) الموجود في السجائر يعمل على زيادة حجم وتركيز حمض المعدة وبالتالي يزيد من خطورة الإصابة بالقرحة، والتدخين أيضاً يسبب تباطؤ شفاء القروح أثناء العلاج.
3. العامل الأرجح للإصابة بالقرحة الهضمية بغياب البكتريا هو استخدام مسكنات الألم مثل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية والتي يجب على المريض حينها أن يقلع عن استخدامها.
4. الشدة النفسية.
العلاج:
– أدوية مضادات حيوية لقتل (هيليكوباكتر بيلوري).
– الأدوية التي تعوق إنتاج الحمض وتحفز الشفاء: (لانسوبرازول).
– أدوية لتقليل إنتاج الحمض: (سبميدتين).
– مضادات الحمض التي تعادل حمض المعدة: (مالووس).
– الأدوية التي تحمي بطانة معدتك والأمعاء الدقيقة: (سوكرلفات).
– ومن بين النباتات التي يُوصى بتناولها لعلاج القرح الهضمية: الكركم والمستكة والملفوف والعرقسوس منزوعِ الجليسريزين ومستخلص لحاء نبات النيم.
الوقاية:
اختر نظامًا غذائيًا صحيًا، ولا سيما الغنية بفيتامين أ و ج، مع تحكم في التوتر، والإقلاع عن التدخين، النوم الجيد، الحذر من المسكنات، وتجنب الطعام قبل النوم.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق