شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مبادئ الحرب (2)

0 209

نتابع حديثنا عن مبادئ الحرب والتي باشرنا بتناولها في العدد الماضي، وقد تكلمنا بعجالة عن المبادئ الأربعة الأولى: الهدف والهجوم والحشد والاقتصاد في القوة، وسنتكلم اليوم عن مبادئ: المناورة، ووحدة القيادة والسيطرة، والأمن، والمباغتة، والبساطة.

5- المناورة:

يرمي مبدأ المناورة إلى إبقاء العدو في موقع ضعيف، والتموضع في الموقع الأقوى والأقدر على التأثير في قوات العدو، وذلك عن طريق الحركة المدروسة السريعة والفعالة، والتي تمكن من تعويض أي نقص ناري أو بشري، فكما تقول القاعدة (الحركة الصحيحة أقوى من النار)، فالالتفاف على الخصم وإحاطته بسرعة وحزم، يدخل الارتباك والفزع في قلوب قوات الخصم، ويغني بذلك عن قوة النيران أو كثرة العدد، ويعدّ هذا المبدأ من المبادئ التي تميز بها المسلمون في الفتوحات الإسلامية زمن الخلافة الراشدة، فقد (دوّخ) سيدنا خالد بن الوليد –رضي الله عنهجيوش الفرس والروم بمناوراته السريعة والتفافاته المتقنة وتغلب على جيوش تفوقه بالعدة والعدد.

6- وحدة القيادة والسيطرة:

يعني هذا المبدأ أن جميع القوات المسلحة تتبع لقائد واحد، لديه الصلاحية والقدرة على تحريك هذه القوات، ونقصد بالقدرة أن القوات تستجيب له بشكل كامل وتنفذ أوامره، وتكمن أهمية هذا المبدأ في القدرة على اتخاذ القرار السريع والحاسم دون الرجوع إلى عدة مرجعيات، والقرار السريع قد يكون هو الفارق بين النصر والهزيمة، بالإضافة إلى أن هذا المبدأ يعين القائد على تحقيق عدة مبادئ أخرى كالمناورة والاقتصاد في القوة.

7- الأمن:

وهو الحرص على أمن القوات وعدم إشغالها عن القتال بأي شيء آخر، ويشمل الأمن: السرية في حركة القوات وأماكن تواجدها وأماكن تجمعها، ويتضمن أيضا حراسة طرق إمداد القوات، وحراسة مقراتهم الأمامية والخلفية، والحفاظ على أمن قياداتهم، وأمن التواصل ونقل المعلومات بين القيادة والجنود وغيرها من الإجراءات التي تحافظ على سلامة القوات وتحميهم قبل وأثناء وبعد المعركة.

8- المباغتة:

يتم تحقيق المباغتة عن طريق الهجوم على العدو في زمان أو مكان أو ظروف غير متوقعة، وتستغل المباغتة العامل النفسي الذي يتحقق عند الخصم، وفترة الحيرة والفزع الذي ينتابه عند المباغتة لقلب الموازين والسيطرة على سير الحرب، ومن العوامل التي تساعد على تحقيق المباغتة: السرعة في اتخاذ القرار، حركة القوات السريعة والمرنة، الاستخبارات الفعالة، التخفي والخداع، استخدام أسلحة غير متوقعة، والتنويع في التكتيكات والأساليب.

9- البساطة:

عند تحضير الخطط العسكرية، كلما كانت الخطط أبسط، زاد ذلك من احتمالية تنفيذها بالشكل المرسوم لها، وقلل أيضا من أسباب سوء الفهم والخطأ، تسهل الخطط البسيطة والواضحة الفهم على المنفذين، وتعين على تنفيذ المهمات الموكلة إليهم خاصة في جو الضغط والإرهاق وعدم الوضوح والتعقيد الذي تتسم به الحروب بشكل عام والحروب الحديثة بشكل خاص.

عسى أن تعين هذه المبادئ الإخوة المجاهدين، وتوفقهم –بعد توفيق اللهإلى ما فيه نصرة الإسلام وعز المسلمين.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق