شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

اجعل تواصلك أكثر أمانا.. «واير» بديل أفضل

3 526

تكلمنا سابقاً عن مخاطر الكثير من برامج المحادثة المنتشرة بشكل كثيف وسط الشعوب العربية مثل الواتساب وغيره والتي من خلالها يتم التجسس على حياة المستخدم بشكل كامل تقريبا.

ولكننا اليوم سنتحدث عن الجانب الإيجابي المتوفر في بعض برامج المحادثة والدردشة الأخرى فهناك عدد من التطبيقات تهتم بجانب أمان وخصوصية المستخدم مع الحفاظ على سهولة الاستخدام ومرونته، ومن هذه البرامج برنامج المحادثة «واير» Wire.

هذا البرامج بدأ بالانتشار بشكل واسع مؤخراً لما له من ميزات عديدة فقد تم تصميمه منذ البداية باستخدام أكواد مفتوحة المصدر والتي يستطيع أي مبرمج أو خبير في أمن المعلومات مراجعتها وإبداء رأيه فيها بشكل مستقل، وهي بحد ذاتها تعطي قوة وثقة في البرنامج؛ لا للثقة في الأشخاص القائمين عليه، وإنما لأن طريقة عمله وما يحتويه البرنامج مفتوح للجميع ولا مجال فيه لأبواب خلفية أو ألاعيب مخابراتية.. ولعلنا نفرد مقالات قادمة عن البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر لتقريب الصورة بشكل أكبر للقارئ الكريم.

إن «واير» Wire يوفر مزيجًا مثاليًا بين سهولة الاستخدام والتحكم والأمان حيث إنه يمنح المستخدم التشفير الشامل والثقة أثناء التحدث وإرسال الرسائل ومشاركة الملفات، حيث يعتمد برنامج «واير» على التشفير القوي بين أطراف المحادثة (من طرف إلى طرف E2E)، بمعنى أنه لا يحتفظ بأي محادثات غير مشفرة على خوادمه، كما أنه يقدم العديد من الخدمات التي يحتاجها المستخدم بشكل يومي، حيث يتيح التطبيق تبادل الرسائل النصية والصوتية ومقاطع الفيديو والملفات بدون عرض أي إعلانات مزعجة وذلك عبر المحادثات المباشرة بين شخصين أو عبر الغرف ومجموعات الدردشة المتوفرة في العديد من التطبيقات الأخرى، لكنها هنا أكثر أمانا وخصوصية.

تستطيع الحصول على برنامج Wire لكافة أنواع أنظمة التشغيل (Android – iOS – Windows – MacOS – Linux) وبشكل رسمي من موقع الشركة، ويمكن استخدامه كذلك على أي متصفح للإنترنت تقريبًا عبر تطبيق الويب الخاص به، ما يحقق انتشارا أوسع للبرنامج، وإمكانية استخدامه في سائر الظروف وعلى مختلف الأجهزة وعبر ذات الحساب.

أخي القارئ؛ إن الأمان في عالم الإنترنت المفتوح هو منظومة متكاملة تبدأ من الطريقة التي نستخدم بها التقنية الحديثة مرورًا باختيار نظام التشغيل الأنسب والأكثر أمانًا، وانتهاءً باستخدام البرمجيات الحرة التي تعمل على خدمتك ومساعدتك لا استغلالك والمتاجرة ببياناتك.

ولكن لا يعني ذلك الاستغناء عن سهولة الاستخدام أو مميزات بعض البرامج المفيدة في حياتك العملية.. بل إن الجمع بين الأمرين ممكن ومتاح.. وهو ما نحاول تقديمه في في هذا الباب.. دمتم بخير.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

3 تعليقات
  1. Muhsin يقول

    ماذا عن تطبيق التلغرام؟ يرجى الكتابة عن هذا التطبيق كذلك.

    1. فريق التحرير 2 يقول

      إن شاء الله بارك الله فيكم أخي..

      1. Muhsin يقول

        الله يعطيك العافية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق