شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

هجمات “الاصطياد الإلكتروني” خطر محدق يحتاج لانتباهك

0 310

 

تميز هذا العقد الزمني بانتشار واسع للتقنيات المتطورة التي تهدف إلى تلبية احتياجات الإنسان وحل مشاكله بطريقة سهلة وسريعة، تلك النهضة والتطور التي شهدتها مختلف المجالات جعلت ما كان حلمًا بالأمس حقيقة اليوم.

ومن أهم هذه التقنيات المتطورة نذكر التقنيات الموجهة للاستخدام الخاص مثل الحاسوب الشخصي Personal Computer والهاتف الذكي Smart Phones، فأغلب سكان الكرة الأرضية يستخدمون هذه الأجهزة في حياتهم الخاصة بشكل يومي، فنجد أن الحاسوب أو الهاتف الشخصي بات يحتوي على كل المعلومات والبيانات الشخصية بمستخدمه من صور وفيديوهات ومحادثات مع أصدقائه أو أقاربه ومعلومات عن عمله وكل ما يخص حياته.

لذلك كانت هذه الأجهزة هدفًا قيمًا للمخترقين بأشكالهم المختلفة فمن مكاتب الاستخبارات العالمية إلى المؤسسات التجارية مرورًا باللصوص الإلكترونيين والمتطفلين، حيث يتم الهجوم عبر استخدام العديد من الهجمات الإلكترونية والتي من أهمها هجمة الاصطياد الإلكتروني Phishing.

انتشرت هجمات الاصطياد الإلكتروني بشكل واسع في الفترة الأخيرة لسهولتها وبساطتها؛ فهي تمنح المهاجم القدرة على السيطرة على جهازك أو سرقة معلومات خاصة حساسة مثل كلمات سر حسابات المواقع البنكية أو مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتركز هذا الهجوم على فن الخداع؛ فمهمة المهاجم أن يخدع الضحية ويجعله يعتقد أنه في موقع رسمي لشركة معينة فيدخل بياناته السرية كاسم المستخدم وكلمة السر، أو يجعله يضغط على رابط فيه برمجية خبيثة تمكن المهاجم من السيطرة على جهاز الضحية بشكل كامل وبذلك سرقة كل المعلومات الشخصية والحساسة التي بالجهاز.

وحتى لا تكون أخي القارئ ضحية لهذا الهجوم ينبغي عليك الأخذ بعين الاعتبار هذه النصائح التالية:

1- التأكد من كل رسالة تتطلب منك الضغط على رابط معين أو تطلب منك إدخال معلومات خاصة حساسة، وذلك بالتأكد أن الرسالة قادمة من الشركة الأصلية، فمن الخدع التي يستخدمها المهاجمون هي التغيير البسيط في اسم الموقع بالروابط؛ فمثلا بدلا من أن يكون الرابط twitter.com يكون twiter.com أو بدلا من أن يكون facebook.com يكون faceb00k.com إلخ.

2- لا تقوم بإدخال بياناتك الحساسة إلا في الصفحات التي تحتوي رمز قفل الأمان الأخضر بجانب العنوان والتي تعني أن اتصالك مشفر وأن الشركة التي أنت بموقعها الآن هي الشركة الأصلية، أما إن كانت الصفحة مزيفة وغرضها سرقة معلوماتك فسيكون القفل مفتوحًا ولونه أحمر وهذا هو مؤشر الخطر.

3- لا تقم بتحميل التطبيقات إلا من المتاجر الرسمية ولا تنخدع بالإعلانات التي تقدم لك تطبيقات مجانية أو تطبيقات مهكرة فأغلب هذه التطبيقات غرضها اختراق جوالك أو حاسوبك.

ختامًا؛ لا تلقي اهتمامًا لأي رسالة تحتوي طلبًا يبدو غير طبيعي، أو فيها شيء يثير الريبة، فافتراض حسن الظن في مثل هذه الحالات قد يكون نهاية النهاية لأمنك التقني.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق