شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حقيقة ما يشاع عن هجوم تحرير الشام على نقاط رباط “تنسيقية الجهاد”

0 1٬858

ادعت عدة شخصيات من بينها “أبو العبد أشداء” قائد فصيل “تنسيقية الجهاد” المشكّل قبل أشهر أن مجاهدي تحرير الشام هاجموا ليلة أمس الجمعة نقاط رباطه في الشمال المحرر.

وللتوضيح تواصلت شبكة إباء مع المسؤول العسكري للمحور “أبوعلاء عندان” الذي صرح بقوله: “إن الكلام الذي صدر من قبل أبي العبد غير صحيح حيث زرنا عن قطاع الرباط الذي توجد ضمنه نقاط رباط تنسيقية الجهاد ليلة أمس والتقينا بعناصر التنسيقية المرابطين والذين أكدوا لنا على النأي بأنفسهم ورفضهم لقتال المجاهدين في المحرر”.

وأضاف المصدر: “خلال زيارتنا لنقاط الرباط اتفقنا مع مجاهدي التنسيقية على خطة تدشيم لمحورهم تتضمن نزول معدات هندسية للتحصين، في الوقت الذي يشترط أبو العبد أن يكون بغرفة عمليات لوحده في المحور دون الاشتراك مع الفصائل الأخرى أو يترك ويغادر مع عناصره نقاط الرباط في حال لم تنفذ شروطه”.

وتابع: “إن التفسير الوحيد لتصريح أبو العبد لتبرير سحب المرابطين من الثغور بغرض زجهم في القتال ضد إخوانهم المجاهدين” مؤكدا أن “غرفة عمليات الفتح المبين ستتكفل بكافة شؤونهم العسكرية والإدارية في حال أرادوا البقاء في رباطهم”.

وأشار أبو علاء عندان إلى أن المرابطين التابعين لفصيل تنسيقية الجهاد إن أرادوا ترك نقاط رباطهم والخروج من المنطقة فإن عمليات الفتح المبين على أتم الاستعداد لسد الثغر واستلام الرباط بدلا عنهم.

يذكر أن أحد قادة تنسيقية الجهاد طلب من عناصره قبل أيام الخروج برتل عسكري بهدف تصويره في بداية الاشتباكات بين تحرير الشام وتنظيم حراس الدين فرفض العناصر طلب قيادتهم وتوجهوا إلى بيوتهم ونقاط رباطهم.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق