شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مجاهدو تحرير الشام وجها لوجه مع آليات ودبابات النظام المجرم بمحيط تلال الكبينة

0 1٬244

تستمر المعارك المحتدمة في محور الكبينة في جبل الأكراد شمال شرق محافظة اللاذقية حيث تسعى ميليشيات “حزب الله” اللبناني و “الفرقة الرابعة” المقربة من إيران ومجموعات أخرى للتقدم والسيطرة على المنطقة، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل وتلقت الميليشيات ضربات موجعة أجبرتها على التراجع عقب كل محاولة جديدة.

وفي هذا الصدد صرّح المتحدث باسم الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام “أبو خالد الشامي” لإباء موضحا آخر تطورات المعارك الدائرة: “تستمر منذ عدة أيام الميليشيات المدعومة إيرانيا ومجموعات الجيش النصيري بمحاولة التقدم على محور الكبينة يرافقها تمهيد جوي ومدفعي من قبل طائرات النظام المجرم”.

وكشف المتحدث العسكري عن تكتيكات تستخدمها الميليشيات منها الهجوم في وقت واحد على جميع التلال في المحور، واستخدام الدبابات وآليات هندسية عسكرية، إلا إنها فشلت في إحراز تقدم بالرغم من التمهيد المكثف، مضيفا أن “مجاهدي الهيئة يواجهون دبابات وآليات العدو وجها لوجه، حيث يدمرون بعضها ويجبرون الآخر على التراجع بعد الاشتباك معها بشكل مباشر”.

وبين “الشامي” أن خسائر المجاهدين لا تقارن بخسائر الجيش النصيري والميليشيات الإيرانية الكبيرة في الأرواح والعتاد.

وفي ختام تصريحه دعا المسؤول العسكري في الهيئة “المجاهدين للتوكل على الله وحده والاستعانة به، والثبات حتى انكسار حملة العدو المحتل”.

وكان “أبو خالد الشامي” قد أكد في تصريح سابق لشبكة إباء أن المجاهدين في إدلب قد تبايعوا على الاستمرار في القتال مضيفا أن إدلب لن تكون لقمة سائغة للطامعين والمحتلين.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق