شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

بعد تحرير أحد المختطفين بفترة وجيزة، أهالي دركوش يطالبون بتقوية جسور التواصل مع هيئة تحرير الشام

0 347

أقدم 7 أشخاص على خطف “تامر مصطفى تامر” في مدينة دركوش غرب إدلب وإنزاله من سيارته بعد ادعائهم العمل مع الجهات الأمنية حيث قاموا بضربه وخطفه إلى منطقة مجهولة.

عقب خطف “تامر مصطفى” استنفر الجهاز الأمني لهيئة تحرير الشام في المنطقة وأصدر تعميما للحواجز بتشديد التدقيق والمراقبة، بحسب “نزار سليمان” المسؤول الأمني عن المنطقة الغربية.

وقال “المسؤول الأمني” في تصريحه لإباء: “بدأ الجهاز الأمني بالبحث وجمع المعلومات، وبعد 12 ساعة من العمل المكثف استطعنا بفضل الله تحديد مكان الخاطفين قرب بلدة بداما بريف إدلب الغربي”.

مضيفا أنهم اتجهوا على الفور للمكان وداهموه وفكوا قيد المخطوف وأطلقوا سراحه إلا أن عصابة الخطف كانت قد هربت قبل وصول الجهاز الأمني للمنطقة، حيث توعد بملاحقتها حتى إلقاء القبض عليها.

وبعد إطلاق سراح المختطف توجه الجهاز الأمني لدركوش لتسليم المخطوف لأهله بحضور مجلس الأعيان و وجهاء المدينة والمجلس المحلي.

وأبدى الأهالي في مدينة دركوش فرحهم عقب إطلاق سراح المخطوف “تامر مصطفى” خلال مدة قصيرة، وطالبوا بتقوية جسور التواصل مع الهيئة لحل أي مشاكل جديدة قد تحصل مستقبلا.

وكان الجهاز الأمني للهيئة قد أوصى وأكد في عدة مناسبات على ضرورة التعاون الوثيق بين الجهاز والأهالي في المناطق المحررة لتسهيل القبض على خلايا النظام المجرم والخوارج، بالإضافة لخلايا الخطف والإفساد.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق