شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حكومة الإنقاذ توضح أسباب ارتفاع أسعار اللحوم والإجراءات التي اتخذتها للحد من ذلك

0 233

صرح وزير الاقتصاد والموارد في حكومة الإنقاذ “محمد الأحمد” لشبكة إباء الإخبارية عن سبب ارتفاع أسعار اللحوم في الشمال المحرر قائلا: “يعود السبب الرئيسي لارتفاع أسعار لحوم المواشي في محافظة إدلب إلى انهيار الليرة السورية، وانخفاض قيمتها أمام الدولار الأمريكي، لكون أغلب الأعلاف تستورد بالدولار، بالإضافة لخسارة بعض المناطق ذات المساحات الواسعة من المراعي”.

وأوضح أن هناك عدة أسباب أخرى مثل تهريب المواشي إلى مناطق “درع الفرات” عبر طرق غير نظامية، كما كان لنزوح أغلب مربي المواشي من ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي إلى مناطق عفرين ونقلهم جميع الأغنام والمواشي إلى تلك المنطقة، والتي تقدر بالمئات، أثر سلبي على الأسعار.

وبين “الأحمد” أن حكومة الإنقاذ قامت بعدة خطوات للحد من مسألة تهريب المواشي قائلا: “شددنا المراقبة على خطوط التهريب، واتخذنا الإجراءات اللازمة على المعابر، كما نسقنا مع الجهات المختصة لضبط الحدود، وقد تمكنوا من ضبط عدة حالات لتهريب المواشي باتجاه مناطق “غصن الزيتون”، ما أدى للحد من عمليات التهريب بشكل كبير بعد هذه الإجراءات”.

وأشار “الأحمد” أن مديرية التموين في وزارة الاقتصاد تعمل على مراقبة الأسواق الداخلية والأسعار، وذلك بعد حساب سعر التكلفة لتربية المواشي وتكلفة الذبح، بحيث يتناسب السعر مع تكلفة تربية المواشي.

يذكر أن أسعار اللحوم وخاصة لحم الغنم ارتفعت متجاوزة عتبة 5000 ليرة سورية في الشمال المحرر، ما دفع حكومة الإنقاذ لحصر أسباب ارتفاع أسعارها والعمل على تخفيضها لتخفيف معاناة الأهالي في المناطق المحررة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق