شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

عصابة خطف طلبت فدية 400 ألف دولار تقع في قبضة الجهاز الأمني لتحرير الشام

0 2٬024

تَعرَّض “عبد اللطيف طويلو” وأحد أقاربه -وهما من أهالي مدينة سرمدا- لعملية خطف من قبل عصابة بالقرب من المدينة، واقتيدا بعدها إلى جهة مجهولة، ولم يُفرَج عن “طويلو” إلا بعد تَسلُّم الخاطفين أكثر من 400 ألف دولار أمريكي.

وقد صرّح “خالد العيسى” القيادي في الجهاز الأمني لتحرير الشام: “تمكنّا من إلقاء القبض على عصابة الخطف والتي كانت أيضاً سبباً في إصابة الدكتور “عثمان الحسن” عن طريق الخطأ أثناء متابعتها ومحاولة إلقاء القبض عليها قبل عدة أيام”.

وأضاف “العيسى”: “بعد المتابعة الدقيقة والبحث والتحري تمكنّا من معرفة السيارة التي سلمت المخطوف الثاني بعد يومين من حادثة الدكتور “عثمان الحسن” وإصابته أثناء ملاحقة الخلية، وقمنا على الفور بالبحث عن السيارة المشبوهة في المنطقة القريبة، وتعميم مواصفاتها، واستطعنا بفضل الله تحديد مكان وجهة الخطف، وبعد اعتقال رأس الخلية؛ أقرَّ مباشرةً عن بقية أفراد العصابة، حيث أُلقي القبض عليهم جميعاً”.

وختم “العيسى” قائلاً: “نعد أهلنا في الشمال المحرر بأنّنا سنضرب بيد من حديد كلَّ من تسوِّل له نفسه العبث بأمن أهلنا كائناً من كان”.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق