شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

قيادي في “الفتح المبين”: معركة الحماميات أسقطت هيبة الروس، وكبدت النظام خسائر بشرية كبيرة”

0 875

كشف المتحدث باسم الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام -العاملة ضمن غرفة عمليات الفتح المبين- عن خسائر بشرية ومادية ضخمة منيت بها ميليشيات النظام المجرم المدعومة من قبل الاحتلال الروسي خلال المعركة الأخيرة في قرية الحماميات وتلتها بريف حماة الشمالي.

وفي تصريحه لإباء قال ” الشامي”: “الاحتلال الروسي ونظام الإجرام كانوا يعتقدون تلة الحماميات قلعة لا يمكن للمجاهدين دخولها، والمعركة الأخيرة فاجأت العدو بدخولنا للتلة وقتل العشرات من ميليشيات النظام فيها”، ودمرنا له عدة آليات مدرعة ، وأكد “أبو خالد” أن خسائر المجاهدين لا تقارن بنسبة خسائر جنود النظام الكبيرة.

مضيفًا: ” تمكنا بالتعاون مع باقي الفصائل المجاهدة من صد 8 محاولات من قبل الجيش النصيري وحزب الله ولواء القدس لاستعادة التلة ما اضطر الاحتلال الروسي لقصف المنطقة بشكل هيستيري، واستخدم كل أسلحته بشكل جنوني وخلال عملية الدفاع التي خاضها المجاهدون تم تكبيد العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد تجاوزت 120 قتيل من ميليشيات الأسد وحزب الله ولواء القدس وكان بينهم عدد من الضباط وصف ضابط من قادة المحاور و4 دبابات”

وبيّن القيادي في الهيئة أن الروس يدفعون تكاليف مادية باهظة جدا في التمهيد الجوي والمدفعي لاستعادة السيطرة على بضعة كيلو مترات، لتعويض ضعف مجموعات النظام على الأرض بعدما أصبح الخوف ملازما لها نتيجة الخسائر الكبيرة التي تتلقاها يوميا.

وفي ختام تصريحه توعد المتحدث العسكري النظام المجرم وحلفاءه بهزائم جديدة وضربات نوعية، تنسيهم الأهوال التي لاقوها خلال الشهرين الأخيرين -حسب قوله-.

الجدير ذكره أن عدة وكالات إعلامية محلية تناقلت اليوم أخبارًا تفيد بوصول العشرات من قتلى النظام إلى مستشفيات مدينة حماة ونقاطها الطبية خلال 24 ساعة الماضية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق