شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الجهاز الأمني في تحرير الشام ينهي خلية للخوارج بينهم قياديون

0 769

صرّح “أنس الشيخ” أحد المسؤولين الأمنيين في تحرير الشام لإباء: “بعد ورود معلومات دقيقة للجهاز الأمني عن وجود وكر للخوارج في أحد المباني في مدينة بنش بريف إدلب توجهت عدة دوريات إلى المنطقة وطوقت المكان وتمت مخاطبة عناصر الخلية لتسليم أنفسهم مراعاة لوجود أهالي في الأبنية المجاورة إلا أن عناصر الخلية بدؤوا بالاشتباك وإطلاق الرصاص الكثيف دون أدنى مراعاة لحياة الناس القريبين من المكان”.

وأضاف “الشيخ” أنه أثناء الاشتباك قتل أحد الأطفال وهو ابن شقيق صاحب البيت الذي آوى الخوارج في المنطقة.

وتابع: “وقمنا بمساعدة الأهالي بإخراج العوائل من المنزل بعد إصرار الخلية على إطلاق النار وعدم رضوخهم لتسليم أنفسهم وذلك حفاظا على حياة أهليهم، وخاطبنا عناصر الخلية مرة أخرى ليسلموا أنفسهم ولكن دون فائدة حيث قام صاحب المنزل بتفجير نفسه بعد حصار المبنى بالكامل وتجددت الاشتباكات بين القوة المداهمة وعناصر الخلية وتبعه 3 عناصر آخرون وفجروا أنفسهم بالأحزمة الناسفة!!!

وعزّى “أنس الشيخ” أهالي مدينة بنش قائلاً: وفي هذا المقام نتقدم بالتعازي إلى أهلنا ذوي الطفل الشهيد خاصة ولأهلنا في بنش عامة بمقتل ولدهم ونسأل الله أن يلهم أهله الصبر والسلوان ونذكر أهلنا المسلمين في المحرر بضرورة الحذر والانتباه من هذه الخلايا التي تعيث فساداً حيثما حلّت ونؤكد على واجبهم في منع تأجيرهم البيوت والمقرات التي تكون منطلقاً لجرائمهم في المناطق المجاورة ونؤكد لعصابة البغدادي أننا مستمرون في ملاحقتهم وتتبعهم حيثما حلّوا وأينما نزلوا ولن تكون إدلب خياراً لهم للانطلاق بعملياتهم وجرائمهم وقتل المسلمين الآمنين.

وفي سياق متصل استطاع الجهاز الأمني منذ عدة أيام بمساعدة من الأهالي إلقاء القبض على معظم السجناء الفارين من سجن إدلب المركزي وذلك بعد قصفه من قبل الاحتلال الروسي المجرم في الآونة الأخيرة.

 

 

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق