شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

استنفار عام لهيئة تحرير الشام غرب مدينة إدلب بعد غارات على سجن إدلب المركزي وهروب قسم من المساجين

0 674

استهدف طيران الاحتلال الروسي بعدة غارات جوية مدينة إدلب ومنطقة عرب سعيد غربها والتي تحوي السجن المركزي ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في أماكن الاستهداف في حين لا تزال حصيلة الشهداء والجرحى مجهولة حتى اللحظة.

وفي تصريح خاص لشبكة إباء قال المسؤول الأمني في هيئة تحرير الشام “عمار السعد”: أدى استهداف منطقة السجن لتهدم قسم من مبنى السجن بالإضافة لاشتعال حريق فيه كما فر قسم من الموقوفين والسجناء باتجاه القرى المحيطة بالسجن”.

وأضاف “السعد” “فور تلقينا المعلومات استنفرنا كافة قطاعاتنا المتواجدة بالمنطقة لضبط تسرب الموقوفين والقبض عليهم، ومن هذا المنبر نعلن القرى المحيطة بالسجن منطقة عسكرية لحين الانتهاء من تمشيطها”.

وأكد المسؤول أن مساعدة الأهالي للجهاز الأمني في هذه المهمة لها دور كبير وفعال في ضبط أمن المنطقة وخصوصا أن من ضمن الفارين مجرمين وخلايا تابعة لخوارج البغدادي أو عصابات النظام المجرم وأن إلقاء القبض على هؤلاء المجرمين من مهمة الجميع -على حد وصفه-

وأكد أن عددا كبيرا من المساجين الفارين ألقي القبض عليهم بمساعدة الأهالي ولا تزال عمليات البحث جارية عن الباقين.

يذكر أن الجهاز الأمني قام بنشر حسابي تلغرام وواتس عبر الحساب الخاص للإدلاء بأية معلومة عن أي موقوف من المواقيف الفارين وحذّر أي شخص من مساعدتهم في التخفي والفرار من قبضة العدالة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق