شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مسؤول في تحرير الشام يطمئن أهالي مدينة الأتارب

0 403

تشهد مدينة الأتارب بريف حلب الغربي توترا على خليفة استكمال هيئة تحرير الشام حملتها ضد مواقع حركة الزنكي والمجموعات المفسدة الموالية لها في المنطقة.

حيث قال “أبو خالد الشامي” المتحدث باسم الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام لشبكة إباء: “نؤكد لأهلنا في مدينة الأتارب أن خصومتنا ليست معهم ولم نأت لقتالهم، إنما لإنهاء حالة الفوضى التي خلفتها بعض المجموعات المفسدة الموالية لحركة الزنكي، التي عاثت في الريف الغربي فسادًا وكان آخر جرائمها قتل 4 من مجاهدي قرية تلعادة”.

وأضاف “أبو خالد”: “لن يلقى منا أهلنا في الأتارب إلا الرحمة والمودة والمعاملة الحسنة، وهذا واجبنا تجاه كل المدن الثائرة التي صمدت أمام النظام النصيري والاحتلال الروسي وقدمت الشهداء”.

واختتم المتحدث العسكري في الهيئة حديثه بدعوة الأهالي لعدم الانجرار وراء من يسعى لإثارة الأكاذيب وترويجها لإيقاع الفتنة بين أبناء الأتارب والمجاهدين.

وعقدت تحرير الشام مؤخرا جلسات مع وجهاء ريف حلب الغربي للتفاهم على إدارة مدنية تسير شؤون المنطقة بعد خروج حركة الزنكي منها.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق