شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

اقتصادية “تحرير الشام” تخفض من قيمة عقود الاستثمار لبعض الأراضي الزراعية جراء التقلبات الجوية

0 701

نظرا للظروف المناخية القاسية التي شهدتها بعض مناطق الشمال المحرر في الموسم الزراعي الفائت، وما شهده الإنتاج الزراعي من أضرار لحقت عددا من أشجار الرمان و”المانجا”، تقدم عدد من المستثمرين لأراض زراعية في ريف إدلب الغربي بطلب تخفيض قيمة عقود الاستثمار للأراضي الزراعية التي يشرف عليها المكتب الاقتصادي التابع لهيئة تحرير الشام.

وفي التفاصيل كشف “تيسير الشيخ” مسؤول المكتب الاقتصادي في ريف إدلب الغربي التابع لهيئة تحرير الشام، عن قيام المكتب الاقتصادي في مدينة حارم غرب إدلب، بإعفاء المستثمرين لعقود الإيجار السنوية من دفع نسبة 25% من قيمة العقد.

وأوضح “المسؤول الاقتصادي” قائلا:” إن هذا القرار جاء بناء على طلب قدمه المستثمرون على خلفية أضرار لحقت بعض الأراضي الزراعية نتيجة تأخر الأمطار وهطولها في وقت الجني، بالإضافة لعدم حدوث الصقيع الذي يساهم في قتل الحشرات والآفات الزراعية، الأمر الذي سبب في وجود أضرار بليغة في المحاصيل وعودتها سلبًا على الإنتاج”.

وأضاف “الشيخ”: “قرر المعنيون الاستجابة لطلب المزارعين ومساعدتهم في هذه المحنة وذلك عملاً بقوله صلى الله عليه وسلم:(مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) متفق عليه.

هذا ويعمل المكتب الاقتصادي في المناطق المحررة على استثمار عدد من الأراضي الزراعية وتأهيلها عبر الزراعة بأنواعها المختلفة ودعم المزارعين، كما يعمل على استثمار العقار وتوفير عدد من فرص العمل، الأمر الذي يساهم في انتعاش القطاع الزراعي في المناطق المحررة.

 

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق