شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مسؤول عملية التفاوض يوضح لإباء تفاصيل اتفاق الفوعة وكفريا

0 1٬021

قال “عبد الله الحسن” المشرف على عملية التفاوض في هيئة تحرير الشام لشبكة إباء: “بعد المطالب المتواصلة من الفعاليات المدنية والمكونات العسكرية في مدينة إدلب وريفها، من أجل حل ملف الفوعة وكفريا سلميا أو عسكريا، تزامن ذلك مع بعض الظروف العصيبة التي تمر بها ثورتنا المباركة، ورغم ذلك تم العمل على تشكيل غرفة عمليات لأجل تحرير البلدتين، وبدأت عملية الرصد والتجهيز، وخلال هذه المرحلة انطقلت عملية التفاوض مع العدو الإيراني، -بحسب مسؤول عملية التفاوض-

وأوضح “الحسن” أن عملية التفاوض تضمنت انسحاب الميليشيات الشيعية من البلدتين، مع السماح بالبقاء لمن أراد منهم والخروج لمن يرغب من المدنيين، مقابل الإفراج عن 1500 أسير وأسيرة على خلفية الثورة السورية.

وأشار  إلى أن الاتفاق نص على الإفراج عن 37 أسيرًا مقاتلاً من سجون حزب إيران في منطقة السيدة زينب في دمشق، بالإضافة إلى 4 أسرى داخل بلدة الفوعة.

وأكد مسؤول التفاوض، أنهم لن يدخروا جهداً في السعي للإفراج عن كل أسير في سجون النظام النصيري، وفي تحقيق ما من شأنه أن يحفظ ثورتنا ويصون جهادنا المبارك.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق