شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

توضيح لما جرى من خلافات بشأن المعابر ورفع الضرائب

0 1٬063

بيّن “عبد الله الحلبي” المسؤول العام للمعابر في المكتب الاقتصادي التابع لهيئة تحرير الشام تفاصيل الموضوع المتعلق بمشكلة مناشر الأحجار التي حصلت مؤخرًا قائلا : “لا صحة للأنباء التي انتشرت عن توقيف عمل مناشر الأحجار في المناطق المحررة، حيث أوقفنا توريد الحجر لمدة ثلاثة أيام للضغط على النظام النصيري لتخفيض قيمة الضرائب على التجار بعد رفعها لمستويات عالية”.

وأضاف “الحلبي” “رفعنا ضرائب على بعض المواد المستوردة و على الأحجار الخام والمصعنة للضغط على النظام المجرم باعتبارها مادة مهمة جدًا كونها تصّدر لتجار من الساحل السوري، ليضغطوا بدورهم على مسؤولي النظام النصيري لتخفيف الصرائب التي رفعها مؤخرًا وحقق ذلك ثماره، ثم نحن بدورنا خفضنا الضرائب على المواد الصادرة من المحرر بعد تحقيق المأمول”.

يذكر أن مظاهرات احتجاجية اندلعت وتم تغطيتها من قبل بعض الشبكات بشكل مسيس، مع العلم أن الأمور عادت إلى ما كانت عليه بعد تحقيق المطلوب وهو تخفيض أسعار بعض السلع للأهالي في الشمال المحرر.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق