شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مخاوف من تسويق 2000 طن من الشاي الإيراني المنتهي الصلاحية بدمشق

0 383

كشفت مصادر عن صفقة تديرها “السورية للتجارة” التابعة لعصابات الأسد تهدف لبيع 2000 طن من الشاي الإيراني المنتهي الصلاحية مشيرة إلى أنها أثارت جدلا واسعا في سوريا التي تعاني أزمة في توافر المواد الغذائية الأساسية.

وأفاد موقع “روسيا اليوم” التابع للاحتلال الروسي أن الكثير من السوريين تساءلوا عن الأسباب التي تجعل تلك الكمية الكبيرة تفسد في المستودعات قبل أن تصل إلى المستهلك، ومخاوفهم من إعادة تعبئة تلك الكميات وبيعها مجددا.

ونقل المصدر عن مدير السورية للتجارة “أحمد نجم” أن أمر تلك الكمية ليس جديدا بل هو يعود إلى نحو 8 سنوات، إذ أن تلك الكمية وصلت إلى سوريا منذ 2012 على “الخط الائتماني الإيراني”، وهي دخلت بعدم الصلاحية منذ 2015.

وزعم أنها لم تكن مخالفة للمواصفات بل هي “مرغوبة كثيرا في بلد المنشأ”، لكن في بلدنا لم تكن مرغوبة “ولم تحظ بإقبال وعندما تم عرضها لم يقبلها أحد وكان تسويقها سيئا وذلك بسبب أنها لا تعطي لون الشاي ولا تنحل في الماء”.

يذكر أن مناطق سيطرة ميليشيات الاحتلال الروسي تعاني من الفساد والجرائم وانهيار القيمة الشرائية للعملة السورية وضعف الرواتب وانتشار الغش في ظل سيطرة الميليشيات والعصابات على مفاصل الدولة.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق