شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

رئيس لبنان يطالب الهلال الأحمر والأمم المتحدة بإعادة اللاجئين السوريين إلى مناطق سيطرة عصابات الأسد

0 183

طالب الرئيس اللبناني “ميشيل عون” بإعادة اللاجئين السوريين إلى مناطق سيطرة عصابات الأسد بدعوى أنها باتت آمنة.

وقال عون خلال لقائه بالمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية اليوم الجمعة: إنه “من المستحيل الاستمرار في استقبال العدد الضخم من النازحين السوريين، وعلى المجتمع الدولي والأمم المتحدة العمل على إعادتهم إلى قراهم في سوريا التي باتت آمنة”.

وأضاف عون أن لبنان الذي يواجه ظروفا اقتصادية واجتماعية صعبة، يتطلع إلى دعم منظمات الأمم المتحدة والدول الشقيقة والصديقة كي يتمكّن من الخروج من الضائقة التي يعيشها منذ أشهر.

وبحسب عون، فإن المساعدات التي تلقاها لبنان ليست كافية بالنظر إلى ما أصابه من أضرار سواء بعد الانفجار في مرفأ بيروت، أو انتشار جائحة “كورونا”، ومسألة النزوح السوري الذي تضاعف خلال سنوات الحرب السورية.

وقال إن، أعداد النازحين السوريين وصلت إلى مليون و800 ألف نازح، وتجاوزت الكلفة التي تكبدها لبنان 45 مليار دولار، فضلا عن الانعكاسات السلبية على الاقتصاد اللبناني بعد إقفال الحدود اللبنانية-السورية وتعذّر حركة تصدير المنتجات اللبنانية.

وشدد على أنه “من المستحيل الاستمرار في استقبال هذا العدد الضخم من النازحين السوريين، وعلى المجتمع الدولي من جهة والأمم المتحدة من جهة ثانية، العمل على إعادتهم إلى قراهم في سوريا لا سيما تلك التي باتت آمنة” بحسب رأيه.

يذكر أن العديد من السياسيين اللبنانيين طالبو مرارا بطرد اللاجئين السوريين وإعادتهم إلى مناطق سيطرة عصابات الأسد، كما يعاني اللاجئون من التمييز العنصري وصعوبة المعيشة في لبنان.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق