شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حشود لعصابات الأسد وميليشيات “الحرس الثوري” في بادية تدمر

0 132

أرسلت عصابات الأسد و”الحرس الثوري” الإيراني تعزيزات كبيرة إلى مطار تدمر العسكري، تمهيدا لنقلها إلى بلدة السخنة والمحطة الثالثة شرق تدمر لإطلاق حملة عسكرية واسعة في بادية حمص الشرقية لتأمين طرق الإمداد بين حمص و ديرالزور بعد أن تكررت الهجمات وتكبدت هذه الميليشيات خسائر فادحة.

وأفادت شبكة “عين الفرات” أن أكثر من 30 عربة عسكرية مزودة برشاشات ثقيلة، وعربات عسكرية “زيل” و200 عنصر من الدفاع الوطني والحرس الجمهوري، ومدافع هاون بأحجام مختلفة، وصلت جميعها إلى مطار تدمر العسكري.

وأشارت أن الهدف من هذه التعزيزات تمشيط جنوب وجنوب شرق السخنة شرق تدمر، والمحطة الحرارية الثالثة التي تعتبر من أبرز محاور العملية.

وأضافت المصادر أن 12 عربة عسكرية مزودة بأسلحة ثقيلة وشاحنتي دعم لوجستي و110 عناصر من ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني وصلت إلى المنطقة قادمة من مطار التيفور العسكري، واستقرت في المحطة الثالثة، للمشاركة إلى جانب الحرس الجمهوري والدفاع الوطني بعملية تمشيط المواقع المدروسة بحجة محاربة تنظيم “الدولة”.

وأشارت إلى أنه من المقرر أن تشارك القوات الروسية في العملية جوا، في محاولة لتأمين طريق تدمر – ديرالزور بالكامل كخطوة أولى لحماية طريق حمص – ديرالزور الاستراتيجي، بعد أن فشلت المحاولات السابقة.

يذكر أن ميليشيات الاحتلال الروسي والعصابات الإيرانية شنت عدة حملات تمشيط ضد خلايا تنظيم الدولة المنتشرة في البادية السورية، إلا أن جميع هذه الحملات باءت بالفشل.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق