شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

ناشطون يقودون حملة لمواجهة سياسات الترحيل الدنماركية بحق اللاجئين السوريين

0 111

أطلقت مجموعة “The syrian campaign” حملة لمواجهة سياسة الترحيل بحق اللاجئين السوريين من الدنمارك تحت عنوان “سوريا ليست آمنة لإعادة اللاجئين”، لجمع تواقيع تثبت أن سوريا ليست آمنة لإعادة اللاجئين السوريين إليها.

وتوجهت الحملة إلى رئيسة الوزراء الدنماركية، ميت فريدريكسن، ووزير الهجرة والاندماج، ماتياس تسفاي، والمجلس الدنماركي لقبول طعون اللاجئين، والعدول عن قرارهم في إعادة اللاجئين، وطالبت بتجديد تصاريح الإقامة للاجئين السوريين في الدنمارك، للأشخاص الذين خيروا بين العودة إلى سوريا أو مواجهة معسكرات الترحيل في الدنمارك والتي تشبه السجون إلى حد كبير، بحسب ما رصد موقع عنب بلدي.

وطالبت الدول الأوروبية بحماية اللاجئين السوريين في الدنمارك وإيقاف الترحيل اللاإنساني، في الوقت الذي لا تعتبر كل من الأمم المتحدة أو الاتحاد الأوروبي أن سوريا آمنة.

يذكر أن أحزابا يمينية دانماركية أطلقت حنلة بعنوان “سوريا مشمسة” لترحيل السوريين وعمدت إلى نشر ملصقات في اللوحات الطرقية بشوارع الدنمارك الرئيسة تدعو السوريين للعودة، وسط تأييد من رئيسة الوزراء الدنماركية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق