شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

عصابات الأسد تشن حملة على المتعاملين بالعملات الأجنبية في دمشق وتستولي على أموالهم

0 453

شنت عصابات الأسد حملة أمنية على المتعاملين بالعملات الأجنبية في دمشق وصادرت أموالهم في ظل الوضع الاقتصادي المتدهور الذي تشهده مناطق الأخير.

وأعلنت وزارة داخلية ميليشيات الاحتلال الروسي بأن دوريات تابعة لمخابرات “فرع الأمن الجنائي” اعتقلت 15 شخصاً وصادرت مبالغ مالية كبيرة، بتهمة التعامل بغير الليرة السورية، وتحويل الأموال بصورة غير قانونية في دمشق.

وأكدت الوزارة أنها ستواصل عملية “متابعة وملاحقة الأشخاص المتعاملين بغير الليرة السورية”، وقالت إن “الموقوفين اعترفوا بتعاملهم بغير الليرة السورية ومزاولة مهنة تحويل الأموال”.

وقدرت المبالغ المالية المصادرة بأكثر من (100 مليون ليرة سورية) سلمت إلى المصرف المركزي التابع للنظام، وسيتم تقديم الموقوفين إلى القضاء المختص، حيث يواجهون تهم تصل إلى “تمويل الإرهاب”، وعقوبات سجن وغرامات ضخمة.

بذكر أن ميليشيات الاحتلال الروسي شنت حملات أمنية مكثفة لمنع الانهيار التاريخي لليرة السورية حيث قامت إغلاق شركتي صيرفة بدمشق ومنع مكاتب الصيرفة بمنطقتي المرجة والحريقة من البيع والشراء.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق