شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

ازدياد عمليات القتل الغامضة في مخيم الهول شرق سوريا

0 121

أفادت وكالة “أسوشيتيد برس” في تقرير لها، أن 20 شخصا على الأقل بينهم نساء قتلوا في ظروف غامضة في مخيم الهول شمال شرق سوريا.

وأشارت الوكالة إلى أن أعداد الوفيات ارتفعت في الفترة الأخيرة في المخيم، لافتة إلى أن معظمها غامضة وبطرق مختلفة من بينها قطع رأس أحد الضحايا، وتطال المسؤولين عن المخيم والأسرى من تنظيم الدولة وعائلاتهم واللاجئين بداخله.

ونقلت عن مصادرها أن أغلب عمليات القتل في الأشهر السابقة نفذها عناصر تنظيم الدولة بهدف الترهيب، وأشار التقرير إلى أن تصاعد العنف أدى إلى تصعيد دعوات الدول إلى إعادة مواطنيها الذين يعيشون في المخيم الذي يقطنه نحو 62 ألف شخص.

وأكد تقرير الوكالة أنه من بين 20 قتيلا في المخيم كان ما لا يقل عن 5 نساء من سكان المخيم، نقلا عن مركز معلومات لمجموعة ناشطين تتابع الأخبار في المناطق التي تسيطر عليها “قوات كردية”.

وختم التقرير بأن جميع الضحايا مواطنون سوريون أو عراقيون، بما في ذلك أحد أفراد قوة الشرطة المحلية، ومعظمهم قُتلوا في خيامهم أو ملاجئهم ليلا، وتم إطلاق النار على معظم الضحايا في مؤخرة رؤوسهم من مسافة قريبة.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق