شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

أسلحة إيرانية ثقيلة إلى سوريا

0 474

كشفت مصادر استخبارية عن نشاطات تقوم بها إيران في منطقة شرق سوريا، لاسيما في المعبر الحدودي البوكمال.

وأكدت المصادر أن إيران تقوم بتهريب “وسائل قتالية ثقيلة من شأنها كسر التوازن في منطقة الشرق الأوسط”، مضيفة أن هذا الأمر “يثير قلق إسرائيل في المنطقة، ويدفع مسؤوليها للتهديد بأنهم لن يسمحوا باستمرار الوجود العسكري الإيراني في أي مكان من سوريا”.

وأفادت أن الأنشطة تتم بإشراف”الحاج مهدي”، ومساعده،”الحاج كميل”، المسؤول عن الأمور الإدارية واللوجستية، وكلاهما تابع لـ”فيلق القدس”.

ولفتت أن مصادر استخباراتية أجنبية أكدت أن نقطة التهريب الأساسية تخضع لقيادة، “الحاج مهدي”، في معبر البوكمال، حيث يتم إدخال شاحنات المؤن والمواد الغذائية والبضائع لسوريا، وبينها يتم تهريب شاحنات تحمل الوسائل القتالية والأسلحة الثقيلة والخفيفة والذخيرة.

وقدر المصدر عدد شاحنات الأسلحة التي أدخلت من هذه النقطة بعشرات الشاحنات شهريا، موضحا أن الغارات “الإسرائيلية” الأخيرة على المنطقة الشرقية استهدفت مركز القيادة التابع للحاج مهدي في منطقة دير الزور، دون أن يؤدي ذلك إلى مقتله.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق