شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الذكرى السنوية لمجزرة نهر “قويق” الوحشية في حلب

0 307

أفاق السوريون بمدينة حلب في مثل هذا اليوم بتاريخ 2013/1/29 على عشرات الجثث في نهر قويق في حي بستان القصر والتي تجاوزت الـ200 جثة وصل بعضها إلى قرى ريف حلب عبر النهر.

وكان من بين الجثث جثامين أطفال، ونساء تم اغتصابهن وتعذيبهن بكل وحشية، حيث حاولت عصابات الأسد حينها بث الرعب في قلوب السوريين الثائرين الطامحين إلى الحرية.

وتم نقل الجثث إلى مشفى الزرزور وإلى مشفى ميداني في بستان القصر حيث توجه أهالي المفقودين والمعتقلين للتعرف على الجثث.

وكانت جميع الجثث مكبلة الأيدي وبعضهم مقيد الأرجل ومكممة الأفواه ، بينهم العديد من الأطفال والكبار، تم إعدامهم ميدانياً برصاص في الرأس أحيانا في العين و كان رؤوس البعض مغطاة بأكياس نايلونية وبعضهم قد تم وضع شريط لاصق على فمه وعينيه .

يذكر أن هذه الجريمة لم تكن الأولى من نوعها، حيث اقتحمت عصابات الأسد في شهر آب عام 2011 ساحة العاصي في مدينة حماه، ثم قامت بإلقاء عدد من جثث المتظاهرين والمعتقلين الذين تم اعتقالهم خلال المظاهرات ومنهم من تم رميهم حياً بعد إصابته بجروح في النهر.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق