شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

أبو خالد الشامي يتحدث عن التطورات العسكرية في المناطق المحررة

0 1٬013

تحدث أبو خالد الشامي المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام عن آخر التطورات العسكرية التي تشهدها الساحة والمناطق المحررة.

وقال الشامي :”تواصل ميليشيات المحتل الروسي استهداف القرى المأهولة بالسكان بالقذائف الصاروخية والمدفعية، خاصة على جبهات جبل الزاوية جنوب إدلب، مع محاولة تسلل وتحركات ميدانية كتبديل وتدوير المجموعات من منطقة إلى أخرى، وفي كل محاولة تتمكن غرفة العلميات من إحباط عمليات التسلل وتوقع بهم قتلى وجرحى”.

وأضاف الشامي :”يواصل النظام المجرم وحلفائه تهديد المناطق المحررة بشن عملية عدوانية تستهدف المدنيين ومدنهم وبلداتهم، إلا أن استعدادات المجاهدين وبعض المعطيات إلى جانب انشغال العدو المحتل في البادية يلهيه ويشغله في الفترة الحالية”.

وأشار إلى أن “الفتح المبين” غرفة عمليات عسكرية تتكون من جميع فصائل الثورة السورية في منطقة إدلب، تحرس الجبهات وتتصدى لعدوان الميليشيات المجرمة وتحصن جبهات القتال، وتقوم بإعداد المقاتلين بمختلف الاختصاصات العسكرية والصنوف، كما تقوم بالرد على اعتداءات الميليشيات المتكررة على المناطق المحررة، حيثحققت -بفضل الله-جهود كبيرة يعرفها من يتابع الأخبار الميدانية ويواكبها.

وأكد أن الإعداد غير متوقف ومستمر على مدار الأيام والساعات، حيث خرّجت الدورات العسكرية المتعددة في الفترة الأخيرة جيلا جديدا من جنود الثورة وحماتها أتقنوا تكتيكات وتقنيات قتالية هجومية ودفاعية تواكب المرحلة.

وختم بالتأكيد على أن كل فترة تمر بها الثورة تتميز وتتقدم فيها للأمام، عبر التطوير واكتساب خبرات أكبر، فوجود غرفة عمليات تضم كل الفصائل المؤثرة، هو واجب المرحلة وضرورتها، حيث تسعى الغرفة للوصول إلى مستوى أعلى في التنسيق والعمل والفاعلية على الميدان ورفع الكفاءة وتبادل الأدوار بين كل الفصائل.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق