شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

شبح الطوابير يخيم على مناطق عصابات الأسد من جديد

0 284

عادت مشاهد الطوابير الطويلة أمام محطات الوقود في مناطق سيطرة ميليشيات الاحتلال الروسي وذلك بعد اختفائها لفترة من الزمن.

وبررت وزارة النفط التابعة لعصابات الأسد أسباب أزمة تأمين مادتي المازوت والبنزين بنقص التوريدات نتيجة العقوبات الأمريكية.

وقالت الوزارة في بيان إنها خفّضت وبشكل مؤقت كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 17 %، وكميات المازوت بنسبة 24%، وذلك إلى أن تصل التوريدات الجديدة، والتي من المتوقع أن “تصل قريبا، وبما يتيح معالجة هذا الأمر بشكل كامل” على حد قولها.

وأضافت الوزارة أنها اتخذت ذلك الإجراء نتيجة تأخر وصول توريدات المشتقات النفطية المتعاقد عليها، وذلك “بسبب العقوبات والحصار الأمريكي” .

يذكر أن مناطق سيطرة ميليشيات الاحتلال الروسي تشهد أزمة محروقات منذ عامين، حيث يقف المدنيون في طوابير طويلة ولساعات طويلة من أجل الحصول على الوقود.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق